200 دولار.. "جرابلس" ترفع رسوم الدخول من تركيا للضعف وتفجّر غضب السوريين

200 دولار.. "جرابلس" ترفع رسوم الدخول من تركيا للضعف وتفجّر غضب السوريين

أعلنت إدارة معبر جرابلس الحدودي مع تركيا رفع قيمة رسوم زيارة السوريين من تركيا إلى الشمال السوري من 100 إلى 200 دولار، في قرار أثار غضباً وانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت إدارة المعبر في منشور على فيسبوك، الأربعاء، "بما يخص الإجازة المقررة من المجالس المحلية نعلمكم باعتماد المجالس رسم 200$ عن كل شخص للإجازة المحددة بـ30 يوماً".

وأضافت أنه لم تطرأ أية تغييرات على طريقة التسجيل المعتمدة من خلال المجالس المحلية في مدينتي الباب أو جرابلس.

"لا عتب على الغريب!"

وعبّر العديد من رواد مواقع التواصل عن غضبهم من القرار، مؤكدين أنه تم اتخاذه دون مراعاة لظروف السوريين، واصفين إياه بـ "غير المدروس".

وقال أحد المعلقين على فيسبوك: "من حق المجلس أن يضع رسوم دخول، لكن ليس من اللائق أن يكون القرار غير مدروس وأن يتغير القرار في أيام".

وانتقد تغيير قيمة الرسوم في غضون أيام وقال: "على الأقل، أعلنوا أن الرسوم ستكون اعتباراً من أول السنة كذا، بعد انتهاء الفترة التجريبية.. يجب أن تُدرس القرارات جيداً من كل الجوانب قبل صدورها، لكي يحترمكم الناس.. ومن باب المصلحة العامة، أدعوكم إلى التراجع عن القرار، لأنه قليل دائم خير من كثير منقطع…".

فيما وضع القرار بعض السوريين ممن حجزوا وفق نظام الرسوم المعمول به سابقاً في حيرة من أمرهم، وقال أحدهم مستفسراً على فيسبوك: "طيب يلي سجل ولسه ما طلعت الموافقة رح تضل الرسوم القديمة 100$؟".

وتندّر آخرون على القرار وقال أحدهم: "أي شو هالمجلس هذا خزيت العين من عيني!"، فيما قال آخر: "ربح وخسارة الله يديمك يا وطن"، وأضاف ثالث: "شاكرين تعاونكم معنا ادارة معبر جرابلس وجزاكم الله كل خير"، وكتب رابع: "فعلا لا عتب على الغريب".

إدانة حقوقية

وفي حين لاقى قرار زيادة الرسوم استياء واسعاً من قبل السوريين، أدانته الشبكة السورية لحقوق الإنسان قبل أيام عندما تم تحديد قيمة الرسوم بـ100 دولار، معتبرة أن المبالغ المفروضة على السوريين “غير شرعية”، وتنتهك حق المواطن السوري بالعودة إلى بلده في الوقت الذي يريده ومن أي مكان من العالم.

وطالبت الشبكة المجالس المحلية في الشمال و”الحكومة السورية المؤقتة” والمسؤولين عن إدارة معبر “جرابلس” من الجانب السوري بإلغاء الرسوم التي وصفتها بـ”التعسفية”.

وقبل أيام، قال مراسل أورينت نت بريف حلب مهند العلي، إن المجلس اعتمد القرار بشأن كل سوري يرغب بدخول سوريا بموجب الإجازة المعلن عنها بغض النظر عن سنّه، مشيراً إلى أن الرسوم الجديدة أصبحت سارية المفعول.

وكانت أورينت نت قد تواصلت مع بعض الأشخاص ممن حاولوا الحجز على الإجازة، وأكدوا إبلاغهم برفع قيمة الرسوم ودفعهم مبلغ 200 دولار أمريكي عن كل شخص، كما أكد آخرون عبر منصات التواصل الاجتماعي دفع 200 دولار أمريكي عند محاولتهم التسجيل على الإجازة، فيما قال مراسلنا إن تطبيق القرار بدأ بالفعل، رغم عدم نشره آنذاك من قبل أية معرّفات رسمية تابعة للمجلس المحلي أو المعبر الحدودي في جرابلس.

شروط الزيارة

وسبق أن سمحت السلطات التركية للسوريين المقيمين على أراضيها بزيارة الشمال السوري عبر معبر جرابلس، وفق شروط محددة، منها حمل "الكمليك" أو الجنسية المزدوجة أو الإقامة السياحية.

فيما أعلنت إدارة المعبر في بيان على فيسبوك مجموعة من الشروط لإجراء الزيارة وهي:

أولاً: الإجازة صادرة من المجلس المحلي ولمدة شهر وتشمل جميع السوريين في كافة الولايات التركية سواء حاملو الكملك أو الإقامات.

ثانياً: عند التسجيل للإجازة سيتوجب دفع رسوم للمجلس بقيمة 100$ (تم رفعها لـ200 دولار) عن كل شخص سواء كان طفلاً أو كبيراً.

ثالثاً: ستكون مدة الإجازة 30 يوماً بحد أقصى، ويُسمح بالدخول والعودة في الوقت الذي يناسب المسافر خلال هذه المدة.

رابعاً: بما يخص الإجازات الخاصة بولاية عنتاب وحاملي الجنسية فلن يتغير شيء في نظام الحجز والدخول.. مؤكدة أن الإجازات الخاصة بالمجالس منفصلة بشكل كلي وهي خاصة بالمجلس وتكون عن طريق الحصول على إذن بلائحة للمسافرين.

خامساً: إمكانية إرسال أي شخص من الأقارب للمجلس المحلي في مدينة جرابلس ليقوم بالتسجيل على الإجازة لأن التسجيل بشكل يدوي ولا يوجد أي رابط أو رقم تواصل، داعية لأخذ "الحذر من عمليات الاحتيال".

 

التعليقات (1)

    عادل

    ·منذ 8 أشهر 5 أيام
    كخ استكن ميانك
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات