"قسد" تحول عشرات المدارس لمقرات عسكرية وتحرم 30 ألف طالب من التعليم

"قسد" تحول عشرات المدارس لمقرات عسكرية وتحرم 30 ألف طالب من التعليم

حرمت ميليشيا قسد عشرات آلاف الطلاب من التعليم في دير الزور، بعد استيلائها على عشرات المدارس وتحويلها لمقرّات عسكرية، وذلك خلال تصاعد الاشتباكات مع مقاتلي العشائر خلال الشهرين الماضيين.

تحويل 46 مدرسة لمقرات عسكرية

ووثقت شبكة "رصد لحقوق الإنسان" استيلاء قسد على 46 مدرسة في ريف دير الزور، وذلك منذ بدء الاشتباكات بينها وبين مقاتلي العشائر العربية في آب/ أغسطس الماضي.

وأكدت الشبكة في بيان أن ميليشيا قسد حوّلت جميع المدارس التي استولت عليها إلى مقرات، واستخدمتها كمراكز لانطلاق عملياتها العسكرية.

حرمان حوالي  30 ألف طالب من التعليم

ولفت البيان إلى أن استيلاء قسد على تلك المدارس أسفر عن حرمان حوالي 30 ألف طالب وطالبة من التعليم، وانقطاع أكثر من 1000 مدرّس عن دوامهم.

وقال مدير الشبكة فرهاد أوسو، لموقع "أورينت نت" إن المدارس التي استولت عليها قسد تتوزع في ريفي دير الزور الشرقي والشمالي، من بينها 15 مدرسة في ناحية ذيبان شرق دير الزور.

وتتوزع باقي المدارس المستولى عليها في مدن وبلدات الشحيل، البصيرة، الطيانة، أبو حردوب، الجرذي، الشنان، درنج، أبو حمام، الكشكية شرق دير الزور، وطيب الفال، الحجنة، ابريهة، الحصين، السجر، العليا، والزر شمال دير الزور.

تهميش التعليم بدير الزور 

وفي أيلول الماضي، أفاد مراسلنا في المنطقة الشرقية فهد الأحمد، بأن ميليشيا قسد استولت على 13 مدرسة في ريف دير الزور وحوّلتها لمقرات عسكرية.

وأشار إلى أن العملية التربوية والتعليمية في دير الزور بقيت هامشية ومتواضعة منذ سيطرة قسد على مناطق الجزيرة بريف دير الزور عام 2018.

وأكد أن معظم المدارس التي حاولت منظمات دولية ترميمها ما زالت خارج الخدمة، لافتاً إلى أن التعليم يقتصر غالباً على إرسال الأطفال إلى الكتاتيب.

التعليقات (1)

    شرحبيل طرنبيل

    ·منذ 5 أشهر 6 أيام
    هذا وكانت طائرات قسد تقصف وترمي البراميل على رؤوس الابرياء في غزه وفلسطين وادلب وحماه وحلب
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات