وزير إسرائيلي يدعو لضرب غزة بالنووي واليونيسيف تطالب بحماية الأطفال بالمدارس

وزير إسرائيلي يدعو لضرب غزة بالنووي واليونيسيف تطالب بحماية الأطفال بالمدارس

مع استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ نحو شهر والتي أدت إلى سقوط عشرات آلاف القتلى والجرحى المدنيين وتدهور الوضع الإنساني في القطاع، تتواصل الدعوات والمظاهرات لإعلان هدنة إنسانية ووقف الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني، بينما يعتبر مسؤولون إسرائيليون أن استخدام النووي في غزة ممكن.

وزير إسرائيلي والقنبلة النووية 

وقال وزير التراث الإسرائيلي عميحاي إلياهو، في تصريحات لوسائل إعلام إسرائيلية إن إلقاء قنبلة نووية على غزة خيار مطروح، معتبراً أن للحرب أثماناً بالنسبة للمحتجزين لدى الفصائل الفلسطينية.

وأضاف أن قطاع غزة يجب ألا يبقى على وجه الأرض، وعلى إسرائيل إعادة إقامة المستوطنات فيه.

وبعد أن أثار الجدل بتصريحه هذا، تدارك إلياهو عبر حسابه في منصة "إكس" قائلاً: "لا يخفى على كل العقلاء أن التصريح بشأن القنبلة النووية كان مجازياً".

وأصدرت عائلات المحتجزين الإسرائيليين بياناً رداً على إلياهو وصفت فيه تصريح بـ"الصادم"، مطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باتخاذ إجراءات فورية ضد أي وزير يرغب في إيذاء المحتجزين، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

ورغم أن ما ألقته إسرائيل على غزة خلال الشهر الماضي يعادل قنبلتين نوويتين بحسب المعهد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، إلا أن المسؤولين الإسرائيليين سارعوا لتدارك الموقف بعد تصريح إلياهو، معتبرين أنه تصريح منفصل على الواقع وصادم ويسيء لعائلات المحتجزين الإسرائيليين.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن نتنياهو أوقف إلياهو عن اجتماعات الحكومة حتى إشعار آخر.

إعلان هدنة

يأتي ذلك، وسط الحديث عن السير قدماً بشأن التوصل إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة، إذ نقلت وكالة "بلومبيرغ" عن الرئيس الأمريكي جو بايدن، قوله في تصريح صحفي مقتضب، إن الجهود المبذولة لإعلان هدنة إنسانية في قطاع غزة تمضي قدماً.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن صرح أمس من العاصمة الأردنية عمان، أن إعلان هدنة إنسانية سيساعد على حماية المدنيين، وإيصال المساعدات إلى قطاع غزة المحاصر.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية أن بلينكن أبلغ المسؤولين الإسرائيليين أن وقف إطلاق النار مهم من أجل الرأي العام العالمي، ويمنح إسرائيل فرصة التنفس دولياً لمواصلة العمليات العسكرية.

وكانت مظاهرات حاشدة قد خرجت في العاصمة الأمريكية واشنطن للمطالبة بوقف الحرب على غزة، قام خلالها المحتجون بتلطيخ أجزاء من سور البيت الأبيض بالطلاء الأحمر، كما نددوا بالدعم الأمريكي المطلق لإسرائيل ومشاركة الولايات المتحدة إسرائيل في الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني.

نداء عاجل لإيصال المساعدات

ويزداد الوضع الإنساني في قطاع غزة المحاصر سوءاً مع استمرار القصف الإسرائيلي العنيف، حيث تجاوزت حصيلة الضحايا الفلسطينيين أكثر من 35 ألفاً بين قتيل وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أن حصيلة القتلى بلغت أكثر من 9500 إضافة إلى أكثر من 26 ألف مصاب. كما أحصت الوزارة مقتل 150 من الكوادر الطبية، و46 صحفياً، وخروج 16 مستشفى عن الخدمة.

وقالت وزير الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا خلال مؤتمر صحفي مع نظيرها القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه يجب بذل مزيد من الجهود لإيصال المساعدات الدولية لتخفيف معاناة الفلسطينيين في غزة.

وذكر الوزير القطري أنه بحث مع كولونا استمرار الجهود لإطلاق سراح الأسرى، وإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة، معتبراً أن ردود الفعل الدولية على القصف الإسرائيلي، ليست بالمستوى المطلوب.

ونددت منظمة الصحة العالمية بالهجمات الإسرائيلية التي وقعت قرب مستشفيات الشفاء والقدس والإندونيسي في قطاع غزة.

 فيما قالت منظمة "يونيسيف" إنها تشعر بالخوف من الأنباء عن مقتل أطفال جراء استهداف مدرستين في غزة خلال الـ24 ساعة الماضية.  وأشارت إلى أن ما لا يقل عن 35 شخصاً، بينهم أطفال، قتلوا جراء استهدفا المدرستين، بحسب التقارير.
 
وطالبت بتزويد الأطفال الباحثين عن الأمان في المدارس والأماكن الأخرى بالحماية التي يحتاجونها بشكل عاجل.

ووجّهت المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي سيندي مكين أثناء وجودها في معبر رفح في مصر نداءً عاجلاً لإيصال موسع وآمن للمساعدات الإنسانية إلى غزة.

وقالت: "في الوقت الحالي، لا يعرف الآباء في غزة ما إذا كان بإمكانهم إطعام أطفالهم اليوم، وما إذا كانوا سيبقون على قيد الحياة ليروا غداً. إن المعاناة التي لا يمكن تصورها على بعد أمتار قليلة من الوقوف على هذا الجانب من الحدود".

التعليقات (4)

    الذل الذي حل بنا

    ·منذ 5 أشهر أسبوع
    المجرم بشار ضرب السوريين السنة المعارضة بالبراميل المتفجرة كعقاب جماعي على معارضة نظامه الفاسد، واليوم إسرائيل تضرب سكان غزة بكل ما تملك من قنابل وصواريخ وتتمادى بالقتل لأنها تعي جيدا ان العرب والمسلمين لن يتجراو على إيقاف او إدانة بشار، فكيف لهم ان يتجراو على إيقاف او حتى محاسبة إسرائيل. الذل والهوان الذي تعيشه الأمة الإسلامية هو من صنع ايديهم، وما يحل بالامة من خزي ونكبات سببه تخاذل المسلمين والاكتفاء بالمشاهدة من خلف الشاشات دون التحرك للضغط على حكومات بلدانهم الصامته لايقاف العدوان عن المسلمين ورفع الظلم. ما حدث في العراق ثم سوريا واليوم فلسطين سوف يحدث في كل بلد مسلم والزمن سوف يشهد بذلك لان الدور سيكون على الجميع ولا احد بمامن لان الفرقة والشتات سوف تستهوى الأعداء للتناوب بالعدوان والظلم على من يقع انظارهم عليه.

    West under shoes

    ·منذ 5 أشهر أسبوع
    It is clear now that all west countries are slaves under Zionism shoes for 200 years.so this false democracy with only 2 parties is a simple model to drive this societies to work for Zionism dream and their decisions of all those people to be under Zionists shoes. Disgusting foolish societies.

    يتكاثرون يتجمعون ضدك

    ·منذ 5 أشهر أسبوع
    اليهود ليسوا أذكى واغنى التجمعات. انهم يتعاملون فقط مع جماعتهم ولان لهم قيادة الغرب وروسيا وسويسرا فهم يحاربوون العرب بقوة ، ولن يدعمك احد ضدهم لأنهم جمعوا معلومات عن الجميع بسبب النظام المركزي الغربي العربي الروسي واي اوراق تتم ارشفتها في ال... وثم يتم حلها وهذا خلال ٣ أشهر وهو من ايام الاستعمار البريطاني. وسوف ترون ان رفعوا الحماية عنهم وعن تجاراتهم متل المخدرات والاسلحة والمسروقات واغا خان والاسد يعلمون ذلك . بينما عملهم مختلف وضءيل وهم يسرقون معلومات وتساعدهم أوربا بذلك. وأن ذهبتم لأفريقيا سترون كمية السرقات وخاصة في بنين والسنغال من بلجيكا وسويسرا وتم تزوير شهادات للافارقة الجواسيس للعمل في سويسرا وبلجيكا وبريتش جورنال على علم بتزوير الشهادات بتعليمات من الملكة انذاك وللعلم اغلب شهادات اليهود في بلجيكا وسويسرا مزورة

    Majed

    ·منذ 5 أشهر أسبوع
    ليس من مصلحة أمريكا التصعيد في غــــــــــــزة - بعد إلقاء ما يعادل 2 قنبلة نووية على غزة أي ما يعال 12 ألف طن من المتفجرات على غـــزة وأنه لو قامت إسرائيل وجن جنونها وقامت بإلقاء قنبلة نووية على غزة فإنه سوف يرجع النووي على القدس وتل أبيب .. ويجب أخذ الأمور بحكمة وعقلانية أكثر .........
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات