الشرطة الألمانية تقبض على مهاجرين سوريين وتحذّر من الطريق الذي سلكوه

الشرطة الألمانية تقبض على مهاجرين سوريين وتحذّر من الطريق الذي سلكوه

أعلنت الشرطة الألمانية بأن المهربين بدؤوا يستخدمون طرقاً جديدة لتهريب المهاجرين إلى داخل البلاد، وذلك بعد إضافة نقاط تفتيش ثابتة على المعابر مع التشيك وبولندا وسويسرا لمكافحة الهجرة غير الشرعية، حيث زادت عمليات التفتيش بشكل كبير على الطرق المؤدية إلى المعابر الحدودية وخطوط السكك الحديدية.

وذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن الشرطة في ولاية ساكسونيا ألقت القبض على خمسة سوريين تتراوح أعمارهم بين 16 و37 عاماً، لافتة إلى أن المهرّب نقلهم إلى بولندا عبر طريق البلقان مقابل 7500 يورو، وبعدها أنزلهم بالقرب من الحدود الألمانية، ليواصلوا السير على الأقدام فوق جسر للسكك الحديدية بالقرب من مدينة هيرشفيلد.

وأضافت الصحيفة أنه بعد يوم واحد من إلقاء القبض على السوريين، وصل 28 مهاجراً من سوريا وإيران وأفغانستان والهند إلى بلدة غورليتس الألمانية بعد أن سلكوا طريقاً فوق جسر للسكك الحديدية يبلغ ارتفاعه 35 متراً وطوله 475 متراً، مؤكدة أنه لا يكاد يكون هناك أي مساحة على الجسر لتجنب قطار متحرك.

وقال المتحدث باسم الشرطة الفيدرالية في منطقة إيبرباخ التابعة ولاية ساكسونيا ألفريد كلانر، إن هناك دلائل تشير إلى أن جسر السكة الحديدية العابر للحدود في مدينة جورليتز قد تم استخدامه بشكل متزايد للدخول غير المصرّح به في الأيام الأخيرة".

ونقلت الصحيفة عن الشرطة قولها: "إن المهربين يوصلون المهاجرين إلى أماكن قريبة من الحدود ومن ثم يتعين عليهم أن يجدوا طريقهم بمفردهم على الأقدام عبر الغابة وعلى طول خطوط السكك الحديدية."

تهديد الحياة

وأضافت أن اللاجئين يتوجّهون على طول خطوط السكك الحديدية حتى يصلوا إلى ألمانيا، محذرة من السير فوق جسور السكك الحديدية أو الطرق ذات المسار الواحد لأنها تهدد الحياة.

وبيّنت أن السير على طول السكك الحديدية لا يقل خطورة بالنسبة للاجئين عن دخول البلاد بطرق أخرى بسبب وجود توتر كهرباء عالٍ موصول بالسكك الحديدية يصل إلى "15000 فولت" وقد يتسبب بوفاة من يمرون عليها.

ولفتت إلى أن القطارات السريعة لا يمكنها تجنب العوائق التي تصادفها بسهولة فإذا كان القطار يسير بسرعة 100 كيلومتر في الساعة، فإنه يحتاج إلى نحو 800 إلى 1000 متر ليتوقف، حتى مع التوقف في حالات الطوارئ.

وكانت الشرطة الألمانية قبضت على أعداد كبيرة من المهاجرين أثناء محاولتهم الدخول إلى البلاد بشكل غير قانوني بالإضافة إلى عشرات المهربين، وذلك بعد وضع السلطات نقاط تفتيش جديدة على طول حدودها الشرقية والجنوبية، مؤكدةً أن عمليات المراقبة المباشرة على الحدود أدت إلى اكتشاف المزيد من مهربي البشر.

التعليقات (1)

    موضوع مريب

    ·منذ 3 أشهر 3 أسابيع
    لا أصدق أن كل واحد لاجيء عم يدفع 7500 يورو للجوء؟ كيف عم يحصل على هذا المبلغ الهائل قياساً للعملة السورية المتهاوية .الموضوع مريب و لابد أن بعض هؤلاء اللاجئين أو معظمهم لصوص حتى يجمعوا هذه المبالغ الطائلة!!!!
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات