يصب بمصلحة السوريين.. ألمانيا وهولندا تعتزمان السماح بالجنسية المزدوجة

يصب بمصلحة السوريين.. ألمانيا وهولندا تعتزمان السماح بالجنسية المزدوجة

تدرس كل من ألمانيا وهولندا سن قوانين جديدة تسمح بازدواجية الجنسية عبر تخفيف الشروط ومنح الأجانب جنسية كل من البلدين دون الحاجة إلى التخلي عن جنسيتهم الأصلية.

وذكر موقع iamexpat أنه سيتم السماح بالجنسية المزدوجة في هولندا بموجب تشريع أعده الحزب السياسي الوسطي والائتلاف اليساري، يتضمن تخفيف القواعد المتعلقة بالجنسية المزدوجة للمواطنين الهولنديين.

وبموجب التشريع الجديد، لن يُطلب من المواطنين الأجانب الذين يسعون للحصول على الجنسية الهولندية بعد الآن التخلي عن جنسيتهم الأصلية، في حين لن يضطر المواطنون الهولنديون الذين يعيشون في الخارج أيضًا إلى التنازل عن جنسيتهم إذا كانوا يرغبون في الحصول على جنسية ثانية.

وقال النائب الهولندي سيورد سيوردسما لصحيفة Dutch News إن مشروع القانون كان "اعترافًا بالقيمة الاقتصادية والثقافية لمواطنينا في الخارج... وسيعني أيضًا الأشخاص الذين يأتون إلى هولندا ويتبنون الجنسية الهولندية ولكنهم لا يتخلصون من جنسيتهم". 

وأضاف أنه يريد "إزالة وصمة العار" المرتبطة بالجنسية المزدوجة، وقال إن إصلاح قوانين الجنسية "طال انتظاره".

قواعد صارمة

في الوقت الحالي، تطبق هولندا بعضًا من أكثر القواعد صرامة بشأن الجنسية المزدوجة في أوروبا، ولا تسمح بها إلا في حالات قليلة، على سبيل المثال، إذا كان الشخص متزوجًا من شخص يحمل جواز سفر هولندي، أو إذا كان بلده الأصلي لا يسمح له بالتخلي عن جنسيته.

وبالمثل، فإن أي مواطن هولندي يحمل جنسية ثانية ويعيش بعيدًا عن هولندا لأكثر من 10 سنوات يفقد جنسيته الهولندية تلقائيًا. ويجب عليهم أيضًا التخلي عن جنسيتهم الهولندية إذا حصلوا على جنسية ثانية، دون أي استثناءات.

ومن المقرر أن يناقش البرلمان مشروع قانون المواطنة بعد انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وقد تم تحويل الاقتراح إلى مشروع قانون سيتم مناقشته في البرلمان. 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها طرح مقترح لتحديث قوانين الجنسية الهولندية، لكن المحاولات السابقة كانت دائما تتعثر. وقال حزب الحرية منذ سنوات إنه سيحظر الجنسية المزدوجة.

وفي عام 2016، قال مجلس الدولة، الذي يقدم المشورة لمجلس الوزراء، إن التشريع يحتاج إلى تقديم مزيد من التفاصيل حول ما إذا كان من الممكن أن ينشأ تضارب الولاء بين الهولنديين الذين يحملون جوازي سفر. وتم تعديل مشروع القانون لاحقًا، مستشهدًا بالعديد من الدراسات التي يقول المشرعون إنها تثبت أن مخاطر ذلك منخفضة نسبيًا.

الجنسية المزدوجة في ألمانيا

يأتي ذلك فيما تدرس ألمانيا هي الأخرى إصدار قوانين من شأنها تسهيل الحصول على جنسيتها والاحتفاظ بالجنسية الأصلية للأجانب.

ووفق SchengenVisaInfo فإن المجلس الاتحادي الألماني "البوندسرات" صوّت على قانون الجنسية المزدوجة في ألمانيا، حيث من المتوقع أن يسهل القرار عملية الحصول على الجنسية في ألمانيا للأجانب الذين يعيشون ويعملون هناك.

وتعليقًا على القرار الجديد، قالت عضوة الحزب الديمقراطي دانييلا بيرنس إن الهجرة المنظمة ضرورية لتعزيز اقتصاد البلاد.

وأضافت: "إذا نظرنا إلى نقص العمالة، فلا شك أن ألمانيا يجب أن تصبح أرض الهجرة في المستقبل.. إننا بحاجة إلى تنظيم الهجرة من أجل تعزيز الاقتصاد".

وستنتقل الإجراءات التشريعية الآن إلى المرحلة التالية. ومن المقرر أن تتم قراءة قانون الجنسية الجديد الأولى في 9 أو 10 نوفمبر.

ومن المتوقع أن تتكون مرحلة المناقشة، أو مرحلة القراءة، من ثلاث مراحل رئيسية. وفي القراءة الأولى والثانية سيتم تشكيل لجنة خاصة لمشروع القانون. وستكون اللجنة مسؤولة بعد ذلك عن تنظيم جلسات استماع عامة لمواصلة مناقشة القانون وتقديم أي توصيات في هذا الصدد.

وسيتم التصويت على القانون في نهاية القراءة الثالثة. وسيطلب الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير من السياسيين المنتخبين التصويت أو الامتناع عن التصويت. وفي حالة الموافقة عليه، سيصبح قانون الجنسية الجديد ساري المفعول اعتبارًا من أبريل/نيسان 2024.

ومن أجل الحصول على الجنسية في ألمانيا، يتعين على المواطنين الأجانب العيش في هذا البلد لمدة ثماني سنوات وسبع سنوات لأولئك الذين أكملوا دورة الاندماج بنجاح.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت السلطات في ألمانيا أنها تقوم بإعداد تغييرات جديدة على قانون الجنسية، والتي ستسمح، من بين أمور أخرى، للأجانب بالتقدم بطلب للحصول على الجنسية بعد خمس سنوات من الإقامة بدلا من ثماني سنوات.

وفي العام الماضي، أصبح ما مجموعه 168.500 شخص مواطنين ألمان، وهو ما يمثل أكبر زيادة منذ عام 2022.

وشكل المواطنون السوريون أكبر عدد من المتجنسين، حيث بلغ عددهم الإجمالي 48.300 متجنس.

وقال المكتب الاتحادي الألماني إن الإنجازات المهنية أو اللغة الخاصة أو الالتزامات المدنية يمكن أن تؤدي إلى الحصول على الجنسية الألمانية بعد ست سنوات.

 

التعليقات (2)

    الخبير رياض الهريسي

    ·منذ 6 أشهر 3 أسابيع
    و لك انا و حرمي المصون و اولادنا بسبب التهديدات الارهابية النا اضطريت اخرج من دمشق و ما ضل منظمة انسانية و لا اممية ما عرضت علينا الهجرة لدول اوروبا او امريكا بقصد دول المؤامرة على الامة الاسلامية السورية و هي ازدواجية الجنسيات جزء من إزدواجية المعايير و تفريغ البلد من شبابها بس بوجود الأسد بشار لن يمروا

    سامي

    ·منذ 6 أشهر 3 أسابيع
    القانون الجديد لن يغير شيئا في وضع السوريين لأنهم لا بستطيعون التنازل عن جنسيتهم الأصلية، ومثلهم الإيرانيون ومواطنو الدول التي لا تسمح لمواطنيها بالتنازل عن جنسيتهم الأصلية، فهم جميعا مستثنون من قانون عدم السماح بازدواج الجنسية الحالي.
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات