عشرات القتلى والجرحى بغارات إسرائيلية على كنيسة بغزة ومخيم في الضفة

عشرات القتلى والجرحى بغارات إسرائيلية على كنيسة بغزة ومخيم في الضفة

شن الطيران الإسرائيلي غارات ليليّة على عدة مناطق سكنية في غزة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين بينهم نساء وأطفال، في حين ذكرت وكالة الأناضول أن الغارات طالت أبراجاً بمدينة الزهراء وسط القطاع ما أجبر سكانها على النزوح.

كما سقط قتلى وجرحى مدنيون بقصف مماثل استهدف كنيسة الروم الأرثوذكس (ثالث أقدم كنائس العالم) وسط مدينة غزة، في حين أكدت وكالة "وفا" الفلسطينية مقتل سيدة وطفلتها وإصابة عشرات النازحين الذين احتموا داخل الكنيسة.

من جانبها، استنكرت بطريركية الروم الأرثوذكس في القدس القصف الإسرائيلي، معتبرة أن استهداف الكنائس والمؤسسات التابعة لها التي توفّرها لحماية الأطفال والنساء في غزة يشكل جريمة حرب لا يمكن تجاهلها.

وأضافت في بيان لها أن استهداف الكنيسة التي يحتمي فيها نحو 500 فلسطيني (مسلمين ومسيحيين)، يوضح أن بنك أهداف إسرائيل هم المواطنون العزّل والأطفال والنساء والشيوخ، كما بات جلياً للعالم أن تل أبيب تنفذ مخطط إبادة جماعية بحق الفلسطينيين بغزة.

وكان الجيش الإٍسرائيلي أعلن أمس قصف 100 موقع جديد في القطاع المحاصر، موقعاً خسائر في الأرواح والممتلكات، في حين قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن عدد القتلى ارتفع إلى 3785، فيما أُصيب أكثر من 12 ألفاً آخرين غالبيتهم أطفال ونساء.

استنكار أممي لحصار غزة

دولياً، لفت "فرحان حق" نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 350 ألفاً من نحو مليون نازح يقيمون بمدارس "الأونروا" ويعيشون ظروفاً صعبة للغاية دون كهرباء، مشيراً إلى أن المستشفيات باتت على وشك الدمار وأن هدفهم الحالي هو تقديم المساعدات الإنسانية لغزة بسرعة وبطريقة مستدامة.

من جهتها، أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن إسرائيل حرمت نحو 600 ألف شخص في غزة من الوصول إلى المياه النظيفة، كما إنها عبر منعها دخول المياه والوقود والكهرباء إلى القطاع تُعرّض حياة السكان لخطر كبير، مضيفة أن الحصار القانوني على غزة بمثابة خطوة قاتلة للأطفال.

 

الضفة الغربية

أما في مناطق الضفة الغربية، فارتكب الجيش الاسرائيلي مجزرة بحق المدنيين في مخيم "نور شمس" قرب طولكرم راح ضحيتها 13 قتيلاً بينهم 5 أطفال، وذلك بعد اقتحامه المنطقة والاشتباك مع الأهالي قبل أن يقوم لاحقاً بالانسحاب، فيما ذكرت وسائل إعلام أن جندياً إسرائيلياً من وحدة المستعربين قتل وأصيب آخرون في الاشتباكات.

وفي الأثناء، اعتقل الجيش الإسرائيلي عشرات الشبان الفلسطينيين بأنحاء مختلفة من الضفة تزامناً مع اقتحام مدينة نابلس فجر اليوم وفرض حصار مشدد على مخيم نور شمس وقطع الكهرباء والماء عنه.

لبنان: توتر وإجلاء

وعلى الحدود الشمالية، أعلنت إسرائيل أنها تخطط لإجلاء السكان من مستوطنة كريات شمونة القريبة من الحدود اللبنانية، وذلك بعد إطلاق صواريخ تجاهها أعلنت حماس لاحقاً عن مسؤوليتها عنها.
 
في حين قال الجيش اللبناني إن فرداً من فريق إعلامي قُتل أمس بنيران إسرائيلية قرب بلدة حولا، مضيفاً أن الأخير استهدف بأسلحة رشاشة فريقاً إعلامياً من 7 أشخاص، ما أدى لمقتل أحدهم وإصابة آخر، مشيراً إلى أنه عمل مع قوات الأمم المتحدة لنقل الصحفيين لمكان آمن.

 

التعليقات (2)

    افيف كوخافي

    ·منذ 7 أشهر يومين
    نحن فقط مشان ما يفكروا المسيحيين حالن عنصر مهم بدولة إسرائيل و اننا خايفين من الغرب نحن اجدادنا اللي قتلنا المسيح و اذا بربعه زلمة يرفع رأسه لنقطعه تودا شابات شالوم

    محمد المسالمة

    ·منذ 7 أشهر يومين
    ما قصرم بحماس الانجاس و طريق القدس لا يمر بسوريا و لا لبنان و لا الاردن و مصر حماس باوروبا انجس خلق الله و كل فلسطيني عايش بالغرب يبتز الاسلام و قضايا المسلمين بحجة القدس اطالب كدرعاوي بطرد حماس الانجاس الارهاب من جنوب سوريا و الفلسطيني المسالم اللي معنا روحنا اله و لقضيته بالقانون و العدالة و ليس بمهاترات حماس تفو يلعن ابو شواربهم خونة الخبز و الملح و الراحة و البسكوت تعال شوفهم بدول المهجر كله حشاش و بيتاجر مخدرات
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات