أردوغان يُقيل مدير عام الأجانب في دائرة الهجرة

أردوغان يُقيل مدير عام الأجانب في دائرة الهجرة

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مرسوماً رئاسياً بإجراء تغييرات هيكلية تضمنت تعيينات جديدة في مناصب القطاع العام، من أبرزها قرار إقالة مسؤولة في إدارة الهجرة، وذلك تزامناً مع حملات تفتيش وترحيل واسعة تستهدف المهاجرين غير الشرعيين والمخالفين في البلاد.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية، اليوم الأربعاء، المرسوم الذي شمل عدة تعيينات وإقالات بوزارات مختلفة، كان من أبرزها إقالة "غوزدة أوز كورول" من منصب المدير العام للأجانب في مديرية إدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية.

وشمل المرسوم  كذلك تعيين "يونس إمري كارا عثمان أوغلو" عضواً في المجلس التركي لحقوق الإنسان والمساواة.

كما نص المرسوم على تعيين داود دوزغون مديراً عاماً للخدمات الإدارية في مديرية إدارة الهجرة.

وشمل أيضاً إجراء تعيينات في مناصب عليا في الإدارة العامة بوزارة الداخلية، شملت كبار الموظفين، وكذلك في رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ "آفاد"، إضافة إلى تعيين مسؤولين في مناصب رفيعة بمديريات التربية بعدد من الولايات منها هاتاي وإسكي شهير وبورصة.

مسؤولو دائرة الهجرة

وتم إقالة "غوزدة أوز كورول" من منصبها بعد 3 أشهر فقط من تعيينها فيه، حيث أجرى أردوغان في شهر تموز/يوليو الماضي تغييرات شاملة في إدارة الهجرة التركية، بما في ذلك رئيس الإدارة والموظفون الرئيسيون.

وحينها، عيّن أردوغان قائم مقام بشكتاش "أوندور باكان" وكبير المفتشين المدنيين "حسين كوك" في منصب نائب رئيس إدارة الهجرة.

كما اختار "بايرام يلنسو" لمنصب المدير ‏العام للحماية الدولية، وعيّن "يشار أكسانيار رمضان" نائب والي إسطنبول مديراً عاماً لمكافحة الهجرة غير النظامية وشؤون الترحيل.

وشغلت أوز كورول سابقًا منصب المدير الإقليمي لإدارة الهجرة في أنطاليا في الفترة بين عامي 2018 - 2021، كما عملت في دائرة العلاقات الخارجية كرئيس فريق عمل المنظمات الدولية وعمليات الهجرة في الفترة بين 2014 - 2018.

وتختص المديرية العامة للأجانب بالعديد من الواجبات منها: القيام بالشؤون والمعاملات المتعلقة بالهجرة النظامية، وتنفيذ وتنسيق أعمال ومعاملات الأجانب عند البوابات الحدودية في نطاق التشريعات ذات الصلة، والقيام بالأعمال والمعاملات المتعلقة بالأشخاص عديمي الجنسية في تركيا، والتأكد من أن السياسات المحددة للأجانب للحصول على العقارات في تركيا يتم تنفيذها بالتعاون مع المؤسسات والمنظمات العامة ذات الصلة.

أما "يونس إمري كارا عثمان أوغلو" فقد شغل سابقاً منصب نائب وزير الدفاع التركي.

اللاجئون في تركيا

وتأتي التعيينات الجديدة في ظل حملة مكثفة تشنها السلطات التركية لترحيل اللاجئين السوريين من تركيا تحت عنوان "العودة الطوعية" في ظل "إجراءات تعسفية" تتبعها، وفق ما يقول العديد من المرحّلين.

وعلى مدار الأسابيع الماضية رحّلت السلطات التركية آلاف السوريين بينهم نساء عبر معابر باب السلامة وتل أبيض وباب الهوى شمال سوريا، في سياق تكثيف أنقرة حملتها ضد المهاجرين غير النظاميين، بمختلف المدن التركية. 

وبحسب السلطات التركية فإن ترحيل اللاجئين السوريين، لا يشمل سوى أولئك الذين خالفوا القوانين بعدم امتلاك أوراق نظامية سواء بطاقات الحماية المؤقتة أو الإقامات قصيرة الأمد، ويحدث ذلك وسط انتقادات من قبل الجمعيات والمنظمات الحقوقية الدولية.

ويقيم في تركيا نحو 3.2 مليون لاجئ سوري وفق بند الحماية المؤقتة، وفق أحدث إحصائية صادرة عن الرئاسة العامة لإدارة الهجرة التركية.

 

التعليقات (1)

    الخبير رياض الهريسي

    ·منذ 8 أشهر 16 ساعة
    نشكر ربنا شكاوي ال الهريسي و حرمي المصون و أبنائنا جابت اجلهن مفكر قدم شكوى بالرئيس التركي و اخلعه بس مطول بالي
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات