إسرائيل تواصل استهداف سيارات الإسعاف بغزة وتوتر عسكري على حدود لبنان

إسرائيل تواصل استهداف سيارات الإسعاف بغزة وتوتر عسكري على حدود لبنان

شن الطيران الإسرائيلي غارات جوية مكثفة على قطاع غزة أمس، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين بينهم أطفال ونساء من عائلة واحدة، في حين قصفت زوارق حربية إسرائيلية ساحل غزة بالتزامن مع القصف المدفعي على بعض المناطق.

وبحسب وكالات الإعلام الفلسطينية، فقد قتل 8 أشخاص بقصف إسرائيلي استهدف منزلاً في خان يونس جنوب القطاع، فيما قُتل 4 آخرون بينهم 3 أطفال بقصف مماثل طال منزلاً في مخيم النصيرات وسط غزة. 

وأشارت الوكالات الإعلامية إلى أن قصفاً آخر استهدف سيارات إسعاف ومقراً للدفاع المدني في منطقة "تل الهوا" أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، في حين أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني نزوح المئات من السكان باتجاه مشفى القدس في غزة على وقع الغارات العنيفة التي شملت محيط المشفى.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية صرحت بوقت سابق أن 28 شخصاً يعملون في القطاع الصحي قتلوا وأصيب عشرات آخرون كما تضرر 15 مركزاً طبياً جراء القصف الإسرائيلي طال أيضاً 23 مركبة إسعاف.

ولفتت الوزارة إلى أنه قبل أيام استهدف الجيش الإسرائيلي أيضاً 4 سيارات إسعاف في منطقة عبسان شرق خانيونس جنوب قطاع غزة ما أدى لتدميرها ووقوع إصابات بشرية.

وأفادت وكالة الأناضول حسب شهود عيان، بسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى من طواقم الدفاع المدني والإسعاف كانوا في طريقهم بشارع الجلاء لإنقاذ المصابين، بينما أكدت بيانات رسمية لوزارة الصحة ارتفاع عدد القتلى إلى 2750 والجرحى إلى 9700 إضافة إلى مئات المفقودين تحت الأنقاض.

وفي منطقة قيزان النجار قُتلت سيدة وأصيب 6 أطفال جراء القصف الإسرائيلي الذي طال أيضاً الأحياء الشرقية لمدينة غزة وأحياء الزيتون والشجاعية والتفاح تزامناً مع إطلاق قنابل ضوئية في أجواء شمال القطاع.

ارتفاع حصيلة قتلى الجنود الإسرائيليين

وفي إسرائيل، نشر الجيش اسمي جنديين إضافيين قُتلا منذ بدء عملية "طوفان الأقصى" ليرتفع بذلك عدد قتلى الجنود والضباط الإسرائيليين المعلن إلى 291 ضابطاً وجندياً.
 
وفي الأثناء، أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي "يسرائيل كاتس" استئناف ضخ المياه إلى جنوب غزة فقط بهدف إجبار السكان على النزوح من مناطق الشمال، حيث زعم في تغريدة له على منصة إكس أنّ القرار جاء بموافقة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي جو بايدن.

حملة اقتحامات بالضفة الغربية

وفي مناطق الضفة الغربية، اقتحم الجيش الإسرائيلي مدن نابلس وبيت لحم والخليل ومخيم عقبة جبر في أريحا وقام باعتقال عشرات الفلسطينيين، في حين قُتل شاب في مخيم عقبة جبر بمدينة أريحا.

لبنان: توتر على الحدود

وعلى الحدود الشمالية، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية مقتل ضابط في الجيش أمس بنيران مضادة للدبابات على الحدود اللبنانية، فيما نشرت وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر عملية استهداف تجمع مدرعات إسرائيلية في موقع حانيتا عند الحدود اللبنانية الفلسطينية بالصواريخ المُوجّهة.

وأسفر الهجوم عن إصابة دبابتين من نوع ميركافا وناقلة جند مجنزرة وسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش الإسرائيلي، في حين أعلن الأخير مهاجمة البنية التحتية العسكرية في لبنان وتفعيل خطة لإجلاء سكان الشمال الذين يعيشون على مسافة تصل إلى كيلومترين من الحدود اللبنانية.

التعليقات (1)

    شرحبيل طرنبيل

    ·منذ 7 أشهر 6 أيام
    مع انني انسان مسالم ولكنني اتمنى من كل قلبي ان تقوم اسرائيل بمحو جنوب لبنان من كل خنازير الخرامنئي المجرمين
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات