ما هو بروتوكول "هانيبال" شديد السرية؟ ومتى تلجأ إسرائيل إليه؟

ما هو بروتوكول "هانيبال" شديد السرية؟ ومتى تلجأ إسرائيل إليه؟

أفادت تقارير عسكرية إسرائيلية بلجوء الجيش الإسرائيلي إلى قتل من يُشتبه بوقوعه في الأسر من جنوده بيد الفصائل الفلسطينية، خشية زيادة غلتهم من الأسرى العسكريين، وذلك تطبيقاً لما يعرف بـ"بروتوكول هانيبال".

وقال المراسل العسكري لإذاعة الجيش الإسرائيلي، دورون كادوش، إن سلاح الجو شن هجوماً غير عادي واستثنائياً استهدف إحدى نقاطه العسكرية، وهو موقع "إيريز" شمال قطاع غزة، بعد ورود اشتباكات دامية شهدها الموقع بين مقاتلي القسام وجنود الجيش الإسرائيلي في منطقة "إيريز" العسكرية.

فيما أعلن الناطق العسكري باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، أنّ كتائب القسام وثقت في معركة "طوفان الأقصى" قتل تل أبيب لأسراها بعد احتجازهم من قبل المقاومة، مؤكداً أنّ إسرائيل قتلت عدداً منهم بغية عدم وقوعهم في الأسر.

منع الوقوع في الأسر

ويعطي البروتوكول الجيش الإسرائيلي صلاحيات مثيرة للجدل، لمنع وقوع جنوده في الأسر، وقد جرى تعديله عدة مرات منذ أن تمت صياغته في العام 1985 حين تم إبرام صفقة الأسرى الأولى بين إسرائيل و"الجبهة الشعبية القيادة العامة" بقيادة أحمد جبريل.

ويجيز هذا الإجراء استخدام كافة الأسلحة التقليدية الثقيلة لمنع عملية وقوع أحد الجنود كأسير خلال المعركة، حتى لو عرّض ذلك حياة الجندي للخطر.

وقد خضع هذا الإجراء لسلسلة من التعديلات والانتقادات كان آخرها في مارس/آذار 2018، حينما أصدر مجلس مدققي الحسابات الحكومية، وهو هيئة حكومية إسرائيلية، تقريراً ينتقد هذا التوجيه العسكري؛ لكونه يفتقر إلى الوضوح بشأن قيمة حياة الجندي المخطوف.

شديد السرية

ووفق تقارير إعلامية، يبدو أنه كانت هناك نسختين مختلفتين من برتوكول هانبيال؛ نسخة مكتوبة شديدة السرية، لا يمكن الوصول إليها إلا للمستوى الأعلى من الجيش الإسرائيلي، ونسخة "قانون شفهي" واحدة لقادة الفرق والمستويات الأدنى. 

ومن بين 11 إسرائيلياً طُبّق عليهم البروتوكول في سبعة بلاغات، لم ينج سوى جندي واحد وهو جلعاد شاليط، نظراً لأن إعلان تطبيق التوجيه جاء متأخراً بحيث لا يكون له أي تأثير على سبب الأحداث.

وفي عام 2014، نفذت كتائب القسام عملية عسكرية خلف خطوط العدو إبان معركة العصف المأكول، حيث تمكنوا من أسر الجندي هدار غولدن، ليشرع الجيش الإسرائيلي في إجراء "هانيبال" للقضاء على الجندي غولدن وخاطفيه، من خلال تنفيذ 40 غارة جوية وإطلاق 1000 قذيفة مدفعية وتسوية أحياء فوق ساكنيها بالجرافات.

التعليقات (1)

    جاسوس الموساد

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    اليوم أصبح واضحا تماما ، كيف ان اسرة الأسد او الوحش هم اصلهم جواسيس .وهذا سبب حماية امريكا له بالضبط مثل اوكرانيا. والموساد هو من بنى الامن الموسادي في سوريا ومن أحضر طلاس الجاسوس الفرنسي اليهودي . وسرقوا سوريا باقاربهم تحت حماية عبرية. وهنا يتوضح أصل حزب الشيطان الذي بنته اسراءيل لحماية حدودها الشمالية. واضح أيضا كذب الرؤوساء العرب جميعا بقوة اسراءيل ، أي ان كذبة الجيش القوي بناها الإعلام العربي كله. وهذا يرينا تبعيته لليهود. أوربا صنعتهم لسرقة دخل العرب بجواسيسها امثال اسرة الاهبل السوري ، ولاتنسوا ان رفعت بسرقته الخزينة السورية انقذ اسراءيل من الافلاس وبتوجيه فرنسي . نفس الشركات البلجيكية والفرنسية توجد في سوريا فكيف يكون دخل بلجيكا مءات الاضعاف ولدينا أحذية باتا وكارفور وماتش الخ . وخاصة سوريا تنتج كل شيء والبترول بينما بلجيكا تستورد كل الطاقة . وكيف لافارج كانت تدفع دعم للبلاك ووتر وسوات الامريكي .وكيف كانت تدخل عملاء الموساد مع معمل الأحذية يوانيديس اليوناني اليهودي كيف كان يهرب الاموال والبترول عبر الاردن وبدعم دبلوماسي فرنسي ، وحتى الاثار بملايين الاطنان كيف هربوها متل تمثال الفارسي والحصان ومن آخذ هذه الاموال وكيف تحمي سويسرا والبنك الألماني دويتشه أموال مسروقة من سوريا وبيع اثار مسروقة في فرنسا وبروكسل ، أليس الناتو يحميها وهي تباع على بعد امتار منه وامامه. وكيف نقل الخوري من لبنان ومصر اطنان من الذهب والماس. ومن آخذ المال. المبالغ هاءلة والشعوب جاءعة حتى الاوربية هناك جهة هي من تحمي الاهبل السوري وتاخذ المال ، مثلا ملكة بريطانيا الميتة.
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات