"رغم غياب الدليل".. فورين بوليسي تتهم إيران بالتورط بهجوم "حماس" على إسرائيل

"رغم غياب الدليل".. فورين بوليسي تتهم إيران بالتورط بهجوم "حماس" على إسرائيل

كشفت وسائل إعلام أمريكية عن الدور الإيراني في دعم هجوم حركة حماس في قطاع غزة على إسرائيل، مشيرة إلى أن الحركة ما كانت لتقوم بمثل هذا الهجوم لولا الدعم الذي حصلت عليه من طهران منذ سنوات.

وأشارت مجلة فورين بوليسي الأمريكية في تحليل لها، الأحد، إلى أنه على الرغم من أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، ليس لديها أي دليل في هذه المرحلة على أن إيران متورطة بشكل مباشر في هجوم حماس الأخير، إلا أن وزير خارجيتها أنتوني بلينكن أشار إلى أن “طهران وحماس لديهما علاقة طويلة".

دعم إيراني منذ سنوات

وأوضحت المجلة أن "إسرائيل فوّتت حقيقة أن إيران التي كانت تدعم منذ فترة طويلة حماس وميليشيا حزب الله وغيرهما من الجماعات المسلحة المناهضة لتل أبيب كانت تعلن عن خطط للقيام بشيء مثل هذا منذ أكثر من عام".

وأكدت المجلة الأمريكية أن "حماس لن تكون حماس بدون الدعم الذي حصلت عليه لسنوات عديدة من إيران”.

وأضافت أن إيران تبنّت الجهاد الإسلامي في فلسطين بشكل متفاخر، واستقبلت قيادته باجتماعات على أعلى المستويات في طهران، فيما يأتي ذلك بالتوازي مع تراجع سلطة فتح في الضفة الغربية وفشل قياداتها.

ووفقاً للمجلة، فقد نُشر على حساب المرشد الأعلى الإيراني، خامنئي، مقطع فيديو على موقع إكس، يظهر مجموعة كبيرة من المدنيين الإسرائيليين يفرون من هجوم، وحجبت التغريدة لاحقاً لانتهاكها سياسات المنصة.

من ناحيتها، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الأحد، أنه وفقاً لأعضاء كبار في "حماس وحزب الله"، فإن ضباط ميليشيا الحرس الثوري الإيراني "عملوا مع حماس منذ أغسطس لتخطيط التوغلات الجوية والبرية والبحرية" التي حدثت في الهجوم، وأن مسؤولي الأمن الإيرانيين "أعطوا الضوء الأخضر للهجوم في اجتماع في بيروت، الإثنين الماضي".

فيما كان المتحدث باسم حماس، غازي حمد، قد قال في تصريحات إعلامية، الأحد، إن الحركة "تلقت دعماً من إيران، بالإضافة إلى مصادر أخرى لم يذكر اسمها، لتنفيذ الهجوم، الذي أشادت به طهران علناً".

"مصدر فخر"

بدورها، ذكرت مجلة "ذا أتلانتيك" أن الهجوم الذي شنته حماس ضد إسرائيل ضخم وتم تصميمه على أن يكون متعدد الجوانب، خاصة أنه استغرق يوماً كاملاً، واعتمد على التوغل في إسرائيل نفسها، كما تضمن أيضاً استخدام الطائرات الشراعية الآلية والطائرات بدون طيار واحتجاز الرهائن.

وترى المجلة أن هذه العملية تطلبت أشهراً من التخطيط والتدريب، وهو الأمر الذي لا تستطيع أية جهة توفيره سوى إيران وحزب الله، واستشهدت المجلة في تحليلها إلى ما قاله المتحدث باسم حماس بأن الدعم الإيراني للهجوم كان مصدر فخر.

وأوضحت أنه في طهران، السبت، هتف أعضاء البرلمان "الموت لإسرائيل"، وألقى زعيم حماس، إسماعيل هنية، خطاباً متلفزاً حذّر فيه الدول العربية من أن إسرائيل لا تستطيع حمايتها، وهو تهديد واضح ضد الدول التي وقّعت، وتلك التي تدرس تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

هجوم غزة

وفجر السبت، أطلقت حركة "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى"، رداً على "اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولاسيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة".

في المقابل، أطلق الجيش الإسرائيلي عملية "السيوف الحديدية"، ويواصل شن غارات مكثفة على مناطق عديدة في قطاع غزة، الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من أوضاع معيشية متدهورة، جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ 2006.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة مقتل 436 فلسطينياً وإصابة 2300 آخرين، فيما أفادت هيئة البث الحكومية الإسرائيلية بمقتل ما لا يقل عن 700 إسرائيلي وإصابة أكثر من 2100 آخرين.

وفجر الإثنين، قالت القناة الـ 12 العبرية إن حصيلة المصابين الإسرائيليين ارتفعت إلى 2315 بينهم 365 في حالة من خطيرة إلى حرجة، فيما كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت عن أن التقديرات تشير إلى وصول عدد القتلى إلى 1000، والأسرى إلى أكثر من 150.

 

التعليقات (1)

    اليسر

    ·منذ 7 أشهر أسبوعين
    قلنالكم الذكاء ليس قصف المدنيين في غزة ... لحل السلام يجب قصف إيران وحزب اللات في سوريا واخراجهم من سوريا
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات