في يوم واحد.. 37 قتيلاً وجريحاً بقصف لميليشيا أسد على إدلب وحلب

في يوم واحد.. 37 قتيلاً وجريحاً بقصف لميليشيا أسد على إدلب وحلب

لليوم الرابع على التوالي، تواصل ميليشيا أسد القصف المدفعي والصاروخي المكثف على ريفي إدلب وحلب، في حملة قصف ممنهجة هي الأعنف منذ سنوات على المنطقة.

قصف متواصل على إدلب

وأفاد مراسلنا في شمال غرب سوريا مضر الخالد، بأن ميليشيا أسد استهدفت صباح اليوم بالقذائف الصاروخية وسط مدينة إدلب، ما أدى إلى مقتل رجل وطفل وإصابة آخرين في حصيلة أولية.

وأوضح أن القصف طال الأحياء السكنية في حي الجامعة، وشارع الخمارة وسط المدنية، إضافة إلى دوار معرة مصرين والملعب البلدي على أطراف المدينة.

وبلغت حصيلة الضحايا المدنيين جراء القصف أمس من قبل ميليشيا أسد وطيران الاحتلال الروسي على مدن وبلدات ريفي إدلب وحلب أكثر من 35 قتيلاً وجريحاً، نصفهم تقريباً من الأطفال والنساء.

وتوزعت حصيلة ضحايا القصف على مدن وبلدات إدلب وأريحا وجسر الشغور وترمانين وكفرلاتة وإحسم بريف إدلب، والأتارب ودارة عزة بريف حلب.

حرائق جراء القصف بقذائف حارقة

وأشار مراسلنا إلى أن الميليشيا قصفت الأحياء السكنية بأسلحة محرمة دولياً شملت قنابل عنقودية، وفوسفورية، وحارقة (نابال)، ما أدى إلى اشتعال عدة حرائق في كل من مدينة أريحا وبلدة ترمانين بريف إدلب، ومدينة دارة عزة والتوامة غرب حلب.

وأظهر مقطع فيديو نشره الدفاع المدني السوري اندلاع حريق في أحد الأبنية لمدينة أريحا، واستغاثة مدنيين محاصرين في البناء لإنقاذهم.

37 قتيلاً وجريحاً

وبحسب الدفاع المدني السوري، بلغت حصيلة الضحايا المدنيين جراء القصف على أكثر من 15 مدينة وبلدة وقرية في ريفي إدلب وحلب أمس 37 قتيلاً وجريحاً.

واستهدفت طائرات الاحتلال الروسي بعدة غارات جوية محيط قرى وبلدات سرمين وكورين وبسنقول وباتنتة بريف إدلب.

ولفت الدفاع المدني إلى أنه مع استمرار الهجمات العنيفة وتصعيد القصف، تشهد عدة مدن وبلدات في ريف إدلب وفي ريف حلب الغربي حركة نزوح للأهالي.

وكانت فصائل "غرفة عمليات الفتح المبين" قد قصفت مواقع لميليشيا أسد في ريفي حلب واللاذقية رداً على القصف الهستيري من قبل الميليشيا على إدلب.

واستهدفت فصائل الفتح المبين بالقذائف الصاروخية والمدفعية أكاديمية الأسد العسكرية غرب حلب ومواقع لميليشيا أسد وإيران في مدينتي نبل والزهراء شمال حلب، إضافة إلى استهداف مواقع للميليشيا في مدينة القرداحة بريف اللاذقية.

وكان الدفاع المدني قد أعلن مقتل 11 مدنياً بينهم 3 أطفال وامرأة وإصابة 81 آخرين بينهم 24 طفلاً و14 امرأة، جراء قصف وغارات لميليشيا أسد وروسيا أول أمس الجمعة، على أكثر من 22 مدينة وبلدة وقرية في ريفي إدلب وحلب، فيما بلغت الحصيلة في اليوم الأول للتصعيد أكثر من 60 قتيلاً وجريحاً.

التعليقات (2)

    نهى نهى

    ·منذ 6 أشهر أسبوعين
    سوف ينتقم ألشعب السوري من الطائفة النصيريه الاجرامية والايام بيننا

    ساخط سوري

    ·منذ 6 أشهر أسبوعين
    ريحة المشاوي واصلة لروسيا
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات