ارتفاع حصيلة هجوم "طوفان الأقصى".. إسرائيل تصعّد وهنية: أفقدنا العدو توازنه بدقائق

ارتفاع حصيلة هجوم "طوفان الأقصى".. إسرائيل تصعّد وهنية: أفقدنا العدو توازنه بدقائق

قُتل وجرح الآلاف من الفلسطينيين والإسرائيليين منذ إعلان حركة حماس إطلاق معركة ضد إسرائيل حملت اسم "طوفان الأقصى"، فيما ردت الأخيرة بغارات جوية استهدفت القطاع.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، مقتل 232 فلسطينياً وإصابة 1697 آخرين، جراء الغارات الإسرائيلية على القطاع منذ صباح السبت.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن هدف عملية "طوفان الأقصى" هو تحرير الأراضي الفلسطينية والمقدسات والأسرى، مشدداً على أن كتائب عز الدين القسام أفقدت العدو الإسرائيلي توازنه في دقائق معدودة.

 

وفي داخل إسرائيل، أظهرت فيديوهات إصابة مبانٍ وسيارات بشكل مباشر، بينما أكدت وسائل إعلام عبرية مقتل 250 إسرائيلياً وإصابة مئات آخرين إثر العملية.

فيما أكد الجيش الإسرائيلي مساء السبت أن القتال بين قواته والمسلّحين الفلسطينيين لا يزال مستمراً في "22 موقعاً" داخل إسرائيل بعد الهجوم.

وقال المتحدث باسم الجيش ريتشارد هيخت للصحافيين "لا يزال هناك 22 موقعاً نتعامل فيها مع الإرهابيين الذين وصلوا إلى إسرائيل بحراً وبراً وجواً" مشيراً إلى "هجوم برّي قوي" من قبل حماس. 

وأضاف: "هاجمت عشرات الطائرات المقاتلة وطائرات أخرى 17 مجمعاً عسكرياً وأربعة مقارّ عملياتية تابعة لحماس في الساعات القليلة الماضية".

وقالت القناة 12 الإسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي هاجم 21 هدفاً لحماس.

فيما قالت وسائل إعلام فلسطينية إن الطائرات الإسرائيلية شنت عدة غارات شرق منطقة المطار شرق رفح جنوب قطاع غزة.


في حين تسارعت التطورات منذ صباح السبت، وأعلن قائد كتائب عز الدين القسام محمد الضيف أن الضربة الأولى شملت إطلاق 5 آلاف صاروخ وقذيفة باتجاه المناطق الإسرائيلية.

كما أعلنت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة "حماس" أنها قامت "بتأمين" عشرات الضباط والجنود الإسرائيليين الذين أسرتهم بأماكن آمنة وبأنفاقها دون ذكر عددهم أو أي تفاصيل إضافية.

يأتي ذلك بينما يعقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة جلسة طارئة غداً الأحد لبحث العنف في الشرق الأوسط، حسب ما ذكر في بيان صدر بعد الهجوم.

وذكر المجلس في بيان السبت أنه سيجتمع الأحد عند الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (19,00 ت غ) لبحث "الوضع في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية".

وفجر السبت، أعلنت "كتائب القسام" بدء عملية عسكرية باسم "طوفان الأقصى" من غزة "بضربة أولى استهدفت مواقع ومطارات وتحصينات عسكرية إسرائيلية".

ورداً على ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق عملية "السيوف الحديدية" ضد "حماس" في قطاع غزة"، قائلاً في بيان، إن "طائراته بدأت شنّ غارات في عدة مناطق بالقطاع على أهداف تابعة لحماس".

وتواصل فصائل فلسطينية إطلاق رشقاتها الصاروخية باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية، والتي بدأتها فجر السبت، فيما يواصل الجيش الإسرائيلي شنّ غاراته على مناطق مختلفة من القطاع.

 

التعليقات (1)

    حسون

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    طوفان الاقصى ..... هدم الاقصى . شرد شعب غزة الى سيناء . حرفيا سينفذ ذلك . لطفك يارب .
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات