عنصر من ميليشيا الجيش الوطني يقتحم صيدلية بالرصاص (فيديو)

عنصر من ميليشيا الجيش الوطني يقتحم صيدلية بالرصاص (فيديو)

فتح عنصر تابع لميليشيا الجيش الوطني النار عشوائياً داخل صيدلية في بلدة سجو التابعة لمنطقة الباب في ريف حلب، ما أسفر عن دمار كبير لحق بالصيدلية ومحتوياتها.

وقال مراسل أورينت مضر الخالد إن العنصر يدعى "أحمد كبصو" أحد عناصر الشرطة العسكرية بفرع إعزاز وقريب رئيس فرع الشرطة العسكرية في عفرين أحمد جمال كبصو، وفتح النار بشكل عشوائي داخل الصيدلية، إثر خلاف شخصي بين صاحب الصيدلية، وأخي العنصر مُطلق النار.

وأضاف أن العنصر له علاقة قرابة مع قائد تجمع الشهباء المقرب من ميليشيا الجولاني.

 ونفى المراسل الرواية المتداولة، حول أن العنصر طلب حبة مخدر لوجع الرأس من الصيدلاني دون وصفة طبية، وعندما رفض الصيدلاني، رد العنصر بإطلاق النار على محتويات الصيدلية بشكل عشوائي وجنوني.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل فيديو يُظهر العنصر وهو يطلق النار عشوائياً داخل الصيدلية، ما أحدث دماراً كبيراً فيها لكن دون تعرّض صاحبها لأذى.

وبشكل متكرر، يطالب نشطاء ومنظمات مجتمع مدني بعدم السماح لعناصر "الجيش الوطني" بحمل السلاح خارج المواقع العسكرية والأمنية، وتسيير دوريات لضبط ومراقبة ذلك، للتخفيف من الانتهاكات الأمنية، دون أي استجابة.

وتسيطر ميليشيات الجيش الوطني بكافة تشكيلاتها على مناطق ريفي حلب الشرقي والشمالي، وتعاني تلك المناطق من انتهاكات واسعة تجاه المدنيين وصلت لجرائم الخطف والقتل تحت التعذيب والسحل والإهانات اللاذعة، وكذلك اعتقال النساء والإعلاميين.

عقوبات أمريكية

وعلى خلفية ذلك، فرضت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بتاريخ 17 آب الفائت، عقوبات ضد اثنين من فصائل الجيش الوطني وقائديهما على خلفية الانتهاكات المتكررة ضد المدنيين في عفرين.

وضمّت قائمة الأفراد والكيانات التي شملتها العقوبات "لواء سليمان شاه" وقائده محمد الجاسم الشهير بـ(أبو عمشة) وكذلك شقيقه وليد الذي ينوب عنه عند غيابه.

 وطالت العقوبات شركة تدعى "السفير" تنشط في تجارة السيارات بإسطنبول وجنوب تركيا تعود ملكيتها لكل من "أبو عمشة" وأحمد إحسان فياض الهايس المعروف باسم "أبو حاتم الشقرا" قائد فصيل أحرار الشرقية، المنضوي كذلك بصفوف "الجيش الوطني".

كما شملت العقوبات فصيل "فرقة الحمزة" وقائده سيف بولاد (أبو بكر).

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وثقت خلال شهر تموز مقتل 3 مدنيين على يد ميليشيا الجيش الوطني بينهم طفلان، جراء اشتباكات جرت بين فرقة السلطان مراد والشرطة المدنية.

التعليقات (3)

    عربي سوري

    ·منذ 8 أشهر يوم
    شو الفرق بين مقاتل ميليشيا الدفاع الوطني ومقاتل ميليشيا الجيش الوطني، الأول جربوع شيعي علوي والتاني جربوع سني. بس الطرفين وضيعي الأصل وحقيري الطبع ويعبدون الدولار والاصنام

    جرير

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    هؤلاء الرُعاع الحٌثالة و الهمج هم الذين يقبضون على السلطة و يُروعون الشعب المسكين المسحوق و المغلوب على أمره. هم مجرد جرذان جبناء يستقوون بسلاحهم على الضعفاء و لولا السلاح لرأيتهم يختبؤون في الجحور مع القوارض.

    جرير

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    هؤلاء الرُعاع الحٌثالة و الهمج هم الذين يقبضون على السلطة و يُروعون الشعب المسكين المسحوق و المغلوب على أمره. هم مجرد جرذان جبناء يستقوون بسلاحهم على الضعفاء و لولا السلاح لرأيتهم يختبؤون في الجحور مع القوارض.
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات