دبلوماسي سوري: أردوغان وعدنا بتحرّك ضد المحرّضين على السوريين

دبلوماسي سوري: أردوغان وعدنا بتحرّك ضد المحرّضين على السوريين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال لقائه مع مجموعة من الباحثين في مراكز البحوث الأمريكية أثناء وجوده في نيويورك التي يزورها للمشاركة بالدورة الـ 78 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن ما يتعرض له اللاجئون السوريون في بلاده ليس سياسة تركية.

وبحسب ما نشر الدبلوماسي السوري السابق "بسام بربندي" والذي كان حاضراً مع مجموعة الباحثين، فإنه طالب من أردوغان اتخاذ موقف علني عما يتعرض له السوريون من عنصرية في تركيا، مشيراً إلى أن الرئيس التركي وافق وسجّل رسالة فيديو موجّهة للسوريين.

وقال "بربندي" إن رسالة أردوغان تتضمن أن ما يجري ضد السوريين ليس سياسة تركية، وأن هناك الكثير من المحرضين على السوريين وخصوصاً من المعارضة، وستعمل الحكومة على تهدئة الأمور وسيكون هناك تحرك بهذا الشأن.

وأضاف "أن تركيا تعمل مع قطر على بناء بيوت جيدة المواصفات تتسع لعدد كبير من السوريين، وستكون العودة طوعية للاجئين السوريين وآمنة".

وأوضح "بربندي" بحسب منشوره على صفحته الرسمية في "فيسبوك" أنه سيقوم بنشر الفيديو عندما يصله من دائرة الاتصالات بالرئاسة التركية.

وزير خارجية تركيا مندهش

كما ذكر "بربندي" أنه أشار خلال حديثه أيضاً مع وزير خارجية تركيا "هاكان فيدان" إلى التصرفات التي يقوم بها بعض الأتراك داخل سوريا (الشمال المحرر) مثل إنزال علم الثورة والتعدي على الموظفين ومنع الأطباء من العمل داخل الأراضي السورية، مؤكداً أن هذه أعمال مخالفة لكل القوانين والأعراف ولا تشجع أي سوري على العودة "الآمنة" وتشكل حالة غضب وشعور بالاضطهاد ضد الوجود التركي في سوريا.

ولفت الدبلوماسي السوري السابق إلى أنه شعر بأن "فيدان" اندهش من هذه المعلومات وقال هذا اتهام خطير وأعمال لا نسمح بها أو نقبل بها، وسأل إذا كانت هذه التصرفات من الجيش التركي أو من الموظفين المدنيين.

كما طلب من "بربندي" تزويده بالتفاصيل وأعطاه إيميل مكتبه واسم شخص الذي عليه التواصل معه بهذا الخصوص.

يشار إلى أنه قبل أيام هاجم موظفون أتراك مسؤولون عن إدارة ملف التعليم في عدة مدن وبلدات شمال حلب، مديرية التربية في مدينة الراعي، وعمدوا إلى تكسير لوحة المديرية بعد إزالة العلم التركي، وداسوا عليها وعلى علم الثورة بأقدامهم.

التعليقات (1)

    Ayman Jarida

    ·منذ 8 أشهر 3 أيام
    لوكان يعلم اردوغان أن العنصريين هم الذين يكرهونه لفعل شيء حازم ضددهم يوما ما سوف يندم على أنه لم يعاقبهم لأنهم يكرهون حتى لباس زوجته ولو سنحت الفرصة لهم لقتلوه هو وزوجته وأولاده
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات