والي طرابزون يوضح تفاصيل حادثة تعرّض سائح عربي للضرب على يد تركي

والي طرابزون يوضح تفاصيل حادثة تعرّض سائح عربي للضرب على يد تركي

ذكرت صحيفة "يني عقد" التركية بـأن ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي تداولوا مقطعاً مصوّراً يُظهر لحظة تعرّض سائح كويتي للضرب من قبل شاب تركي في ميدان طرابزون أمس ليلاً.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يظهر في المقطع الذي التُقط بكاميرا هاتف جوال لأحد المواطنين حوالي الساعة 10 ليلاً، مشاجرة بين سائحين عربيين تدخلت خلالها عناصر الشرطة التركية وحاولت فضّ النزاع، لكن المفاجأة عندما أقبل شاب تركي على لكم سائح كويتي وطرحه أرضاً.

وعقب الحادثة هرع الناس لمساعدة السائح الذي فقدَ وعيه جراء اصطدام رأسه بالأرض، حيث أصيب بإغماء وفقدان للوعي ما استدعى نقله بشكل عاجل إلى المستشفى.

وتسبب الحادث بجدل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي حدا بوالي طرابزون لإصدار بيان أكد فيه اعتقال المهاجم وإحالته للتحقيق، مشيراً إلى أن الشاب التركي ظن أن السائح العربي يتهجّم على عناصر الشرطة الذين كانوا يحاولون تهدئة الشجار بين سائحين، فقام فجأة بضرب السائح بقبضته وأوقعه أرضاً. 

من جهته طالب الصحفي الكويتي "داهم القحطاني" في منشور له على منصة x وزارة خارجية بلاده سرعة متابعة حادثة الاعتداء مؤكداً أنه تم على مرأى من الشرطة التركية في مدينة طرابزون، داعياً لتقديم الجاني للمحاكمة واستدعاء السفيرة التركية وتقديم مذكرة احتجاج على عدم قدرة حكومة بلادها توفير الحماية للسياح الكويتيين.

التعليقات (7)

    السوريون

    ·منذ 9 أشهر يومين
    السوريون هم السبب بعنصرية الاتراك اتجاه العرب السوريون اظهرو بكل ماهو سلبي عن العرب

    خالد عبد الله الحميد

    ·منذ 9 أشهر يومين
    محاولة اظهار ماقام به التركي عمل بطولي مدافعا عن رجال الشرطة وهم من يقومون بتطبيق النظام وتثبيت الامن والاطمئنان فهم لايقدرون على حماية السائحين ومرتادي الطرق وهو البطل الذي احس بعجزهم وجاء ليدافع عن رجال الامن ويوقف الرجل بقبضة يده والحمد لله لم يوقف قلبه للابد هذا عذر اقبح من الذنب

    Ayman Jarida

    ·منذ 9 أشهر يومين
    حاج مسخرة صار الشعب يدافع عن الشرطة يلي ضرب الكويتي هو من المخابرات التركية ولا يريدون كشفه على الحكومة الكويتية طلب تعويض واعتذار من الحكومة التركية تنبيه إلى جميع العرب والأجانب إياكم والسفر إلى تركيا روحوا إلى المغرب وتونس وسلطنة عمان والاردن

    السوريون

    ·منذ 9 أشهر يومين
    كرصونان سوريان كانا يعملان في المطعم هم السبب بالاعتداء على الشخص الكويتي https://www.youtube.com/watch?v=jPswqa8CYB8

    إلى الحاقد

    ·منذ 9 أشهر يومين
    العاملين السوريين لا ذنب لهما كونهما مضطرين لتطبيق تعليمات أصحاب المحل لكي يكسبوا عيشهما ولا يفقدا عملهما .. لكن السائح الكويتي شأنه شأن الكثير من الخليجيين المتغطرسين الذين يظنون أن امتلاكهم المال يبيح لهم خرق الأنظمة واللوائح كما يشتهون .. فهذا السائح الكويتي لم يكتفي بانتهاك التعليمات بل وأراد فوق ذلك الاستقواء بالشرطة لإيذاء السوريين الساعين وراء لقمة عيشهما فانقلب الأمر عليه ..

    جرير

    ·منذ 9 أشهر يوم
    بكل بساطة و وضوح معظم الخليجيين الذين يذهبون للسياحة خارج بلادهم يُظهرون فساد أخلاقهم للكل و باعتبار أنهم (أغنياء أويملكون مبلغاً كبيراً من المال يودون صرفه على ملذاتهم فهم يستقوون على الضعفاء أمثال عمال المطاعم و الفنادق و سائقي سيارات الأجرة. في نفس الوقت لا نُنكر أن الجو العام في تركيا أصبح ضد اللاجئين و العنصرية زادت كثيراً و هناك جهات تُحرض باستمرار و تٌؤجج هذه العنصرية لما فيه مصلحة لهؤلاء و لإثارة المشاكل لحزب أردوغان. كذلك لا ننُكر أن العدد الهائل من اللاجئين السوريين قد أثر على التوزع الديمغرافي في تركيا و أي شعب آخر يمكن أن يُصبح عنصرياً تجاه اللاجئين السوريين و العرب بشكل عام لو استقبلت بلاده هذا العدد الهائل من اللاجئين و نرى ذلك يحدث الآن في لبنان و إيطاليا و ألمانيا.ثُم أن هناك شريحة بين اللاجئين تفتعل المشاكل باستمرار و تُشوه سمعة السوريين و العرب و المسلمين و شيء طبيعي أن يكون رد الأتراك على ذلك هو مزيداً من العنصرية!

    فلسطيني

    ·منذ 9 أشهر يوم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد.. أولاً : تصريح والي طرابزون كان خطأً فادحاً لأنه لم يسمع للأخ الكويتي بل اعتمد رواية الكذب والتدليس التي سيقت له وهذا دليل على فجاجة موقفه وتحيّزه للطرف المعتدي سواء كانت نيته حسنه أو غير ذلك ... ثانياً : يتحمل السوريان المسؤولية كاملة غير منقوصة كمسببين للحدث ولا ينفي عنهما المسؤولية الأخلاقية الجنائية كشريكين في الفعل ... ومن خبرتي هنا في تركيا من اساء للعرب هم بعض السوريين الذين قاموا بدور السمسار الجشع وتطميع الأتراك في العرب والتسوق عليهم... ثالثاً : الشرطة غير مؤهلة للتعامل مع الحدث بل أزّمت الموقف بطريقة غبائية محترفة... هذه المنطقة التي تم فيها الإعتداء على الأخ الكويتي سياحية كان حريّ بالمسؤولين الأتراك توظيف مترجم شُرطي يُتقن اللغة العربية على اعتبار أن السياحة عربية في طرابزون.. رابعاً : الحقد الذي تمارسه فئة من الأتراك سببه الإعلام العنصري وتغييب الوعي الجمعي في المجتمع التركي المنغلق على نفسه ولا يتقبل الاخر .. على الدولة التركية وحكومة العدالة وشركائها من الحركة القومية أن تضرب بيد من حديد على كل العنصريين وتخرس كل الأصوات النشاز التي تغرد خارج سرب التسامح وتقبّل الاخر وإلا ستجد نفسها في دوامة الحرب الداخلية الطاحنة لا سمح الله... نحن جئنا إلى طرابزون على اعتبار انها مدينة محافظة في طابعها العام ... رابعاً : سيعكس هذا السلوك على السياحة وما تدخله من عملة صعبة لتركيا عامة وطرابزون خاصة أعتقد أنه في السنة القادمة سيمتنع العرب عموماً والخليج العربي خصوصاً من المجيء إلى تركيا وهذا سيسبب خسارة ضخمة جداً في الاقتصاد التركي وعزوف الاستثمار العربي بل ورحيله من تركيا... وإن غداً لناظره قريب ... خامساً : الحدث وتبعاته السيئة لا يُحل بلقطة باقة ورد بل يحتاج لحل جذري في إعادة صياغة سياسة التعليم والإعلام في تركيا برُمّته.
7

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات