عم تكرّهوا العالم ببشار.. موالٍ يفضح إذلال الأهالي في اللاذقية بسبب الخبز: "اعتبرونا حيوانات"

عم تكرّهوا العالم ببشار.. موالٍ يفضح إذلال الأهالي في اللاذقية بسبب الخبز: "اعتبرونا حيوانات"

في صورة جديدة لصور إذلال وإهانة السوريين في مناطق سيطرة ميليشيا أسد، تداولت صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعشرات الأشخاص ينتظرون أمام مركز لتوزيع الخبز في مدينة اللاذقية.

ويظهر في الفيديو المتداول الذي بثّه شخص يسكن في اللاذقية على صفحته في فيسبوك، وأعادت نشره صفحات محلية من بينها "أخبار اللاذقية"، مجموعة من أبناء اللاذقية وهم يقفون تحت حرّ الشمس أمام مركز لتوزيع الخبز في حي الزقزقانية بمدينة اللاذقية.

"مواطنون مو غنم"

وانتقد مصوّر الفيديو حكومة ميليشيا أسد لإذلالها "المواطن"، قائلاً: "هالمنظر برسم وزير التموين والتجارة.. العالم صرلها 4 ساعات واقفة عم يستنو الخبز.. شايفين على هالمنظر تحت أشعة الشمس".

وأضاف: يا سيادة الوزير هدول مواطنين مو غنم.. الغنم بحطوهن بالفيّانة.. يا ريت تعملّن شي ساتر يقفوا تحته.. هدول لازم يتأمّن الخبز إلن للبيت.. نحنا مانّا أغنام".

كما وجه كلامه لرئيس حكومة أسد بأن "هاد حال المواطن هون.. هدول واقفين عم يستنوا ربطة الخبز.. بتمنى أنو تعتبروا هالمواطنين أغنام .. حيوانات معليش.. بس على الأقل احموهن من الشمس".

"عم تكرهونا بالرئيس"

وختم بالقول: "لا كهربا لا محروقات يعني لأيمت رح تظل هيك استهتاركم بالمواطن وليش؟؟ يعني عم تنتقموا.. عم تكرهوا العالم بالرئيس بشار.. يعني شو قصدكن لوين بدكن توصلوا"، وتمنّى أن يتم تغيير حكومة أسد، معبراً عن حبه لزعيم عصابة المخدرات بشار الأسد، رغم أنه المسؤول الأول عن التدهور المعيشي والخدمي.

وتفاعل سوريون على مواقع التواصل مع الفيديو المتداول، وأمدّ بعضهم أن الناس كرهت بشار الأسد منذ فترة طويلة، وأنه سبب البلاء في سوريا، فيما رأى آخرون أن القطيع صفة تلازم السوريين في مناطق أسد.

كرهانينو من زمان

وكتب أحدهم متسائلاً: "ليش مين قلكم منكم أغنام"، وقال آخر مؤكداً: "غنم وبقر وقطعان ماشية كمان"، فيما ذكر أحدهم: "هنن بدون يظل الشعب عدور الخبز سكر والمازوت والبنزين مشان ما يفكروا بشي تاني".

وعلّق آخر: "أصلا سيدك الرئيس هو سبب البلى.. على أساس ما بيعرف يعني"، في حين كتب شخص آخر رداً على أن حكومة أسد تعمل جعل بشار الأسد مكروهاً من "المواطن": "كرهانينو من زمان".


وتنتشر في مناطق سيطرة ميليشيا أسد صور عديدة لإذلال الناس من قبل حكومة ميليشيا أسد، وذلك مع انتشار ظاهرة الطوابير على الأفران ومحطات الوقود وفي مختلف المؤسسات، وسط تدهور الوضع المعيشي والخدمي بسبب انهيار الليرة السورية وارتفاع الأسعار بشكل جنوني، إضافة إلى نقص المياه وانقطاع الكهرباء والنقص الحاد في الوقود.

التعليقات (4)

    عرعوري حلبي

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    المبوجق العامل الفيديو حلبي من اللاذقية تقبر روح امك بتصف بالدور هنت و ربك كيفك فييا ابو حلب

    الدكتور اسامة جعفر

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    ما تنقبر ترجع لحلب المحررة شو متعمل بلاذقية بني هاشم يتثاقل حلبي مبوجق من لاذقية اسود بني هاشم

    جرير

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    سيظل بشار ينتقم من هذا الشعب و يذله و يمسح بكرامته الأرض حتى آخر فرد يظل في هذا البلد. بشار لا يريدكم أن تعيشوا في هذا البلد .إرحلوا حتى يجلب غيركم من المجوس و الخنازير و قطاع الطرق و عديمي الأصل حتى يٌجنسهم و يُطبلوا له و يعبدونه و يناصرونه و يُحافظون على حكمه.

    حر

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    انا استغرب من الكلاب المطبلين بعد هذا التوثيق المشكلة انهم يعانون وليسوا افضل حالا بكثير عكل حال نقول لأهلنا اصبرو ان شاء سيتغير الوضع عن قريب دائما بعد كل عسر يسر
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات