زيادة مخيفة.. شبكة حقوقية تكشف عن وجود 400 طفل بمعسكر لقسد بالحسكة

زيادة مخيفة.. شبكة حقوقية تكشف عن وجود 400 طفل بمعسكر لقسد بالحسكة

كشفت شبكة حقوقية عن وجود معسكر يضم مئات الأطفال الذين اختطفتهم ميليشيا قسد لتجنيدهم في صفوفها، ونددت في بيان بعدم التزام الميليشيا بالاتفاقيات الدولية الخاصة بمنع تجنيد الأطفال.

وبحسب "شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان"، اختطفت ما تسمى "الشبيبة الثورية" التابعة لقسد أمس الطفلة "إيناس طلعت الذياب" (13 عاماً) من حي العزيزية بمدينة الحسكة.

معسكر يؤوي 400 طفل 

وأشارت إلى أن "الشبية الثورية اقتادت الطفلة إلى معسكرات لتجنيد الأطفال رغم مراجعة ذويها لكافة دوائر "الإدارة الذاتية" في شمال شرق سوريا، إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل.

وذكرت الشبكة أنه تم اقتياد الطفلة إلى معسكر تجنيد الأطفال في جبل عبد العزيز غرب الحسكة، مشيرة إلى أن المعسكر يضم نحو 400 طفل.

 

زيادة عمليات التجنيد

وأصدرت الشبكة الحقوقية بياناً أكدت فيه أن قسد قامت في الآونة الأخيرة بزيادة نشاطاتها، واختطاف المزيد من الأطفال وتجنيدهم في صفوفها، ضاربة بعرض الحائط الدعوات الأممية لمنع تجنيد ومشاركة الأطفال في الصراعات المسلّحة في مناطق سيطرتها وإعادة جميع الأطفال المختطفين إلى ذويهم ومحاسبة المسؤولين عن تلك الانتهاك.

وأشار البيان إلى أن زيادة عمليات التجنيد جاءت بعد فترة قصيرة من صدور تقرير الأمم المتحدة مؤخراً، والذي أكد تورّط قسد في اختطاف أكثر من 600 طفل وتجنيدهم في مراكزها ومعسكراتها.

وإضافةً إلى الطفلة إيناس، كانت الشبكة قد وثقت مؤخراً اختطاف قسد للطفلة "زليخة عبدو" (13 عاماً) من مدينة عين العرب (كوباني) بريف محافظة حلب ونقلها لمعسكرات تجنيد الأطفال أيضاً.

تعذيب نفسي وجسدي

ووفقاً للبيان، فقد وثقت شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان تعرّض بعض الأطفال في معسكرات تجنيد الأطفال لدى قسد للتعذيب والعنف النفسي والجسدي بسبب مطالبتهم بإعادتهم إلى ذويهم وعدم قدرتهم علی الاستمرار في تلك الأجواء التي تفوق قدراتهم العقلية والجسدية. 

وطالبت الشبكة التحالف الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الطفل القيام بمسؤولياتهم تجاه الأطفال وحمايتهم في مناطق شمال شرق سوريا، ودعت إلى الضغط على قسد لوقف انتهاكاتها بحق الأطفال القصّر وإعادتهم جميعاً إلى ذويهم والالتزام بالقرارات الدولية.

وأشار البيان إلى أن قائد ميليشيا قسد مظلوم عبدي كان قد وقّع اتفاقاً مع الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح "فرجينيا غامبا"، تنصّ علی الالتزام بمنع مشاركة الأطفال في الحروب والنزاعات المسلحة، إلا أنها بقيت حبراً على ورق نتيجة استمرار الانتهاكات التي ترتكبها قسد بحق الأطفال.

تجنيد 17 طفلاً خلال يومين

وخلال اليومين الماضيين جنّدت قسد 17 قاصراً بشكل قسري في مناطق سيطرتها بمحافظتي الحسكة وحلب، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

ووذكرت الوكالة أن قسد اختطفت 6 فتيان وسط مدينة الحسكة بعد الامتحان النهائي للمرحلة الثانوية، كما اختطفت 7 قاصرين من القامشلي بريف الحسكة، و4 من منبج شرق حلب.

وكانت الأمم المتحدة وثّقت وقوع أكثر من 2400 انتهاك خطير بحق الأطفال في سوريا خلال عام 2022، وفقاً للتقرير السنوي للأمين العام عن الأطفال والنزاع المسلح.

وبحسب التقرير فقد تم تجنيد 1270 طفلاً في سوريا العام الماضي من قبل حزب العمال الكردستاني PKK المصنف على قوائم الإرهاب في تركيا وأوروبا، وأذرعه في سوريا المتمثلة بقسد ووحدات حماية الشعب (YPG).

التعليقات (2)

    Namroud

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    شو مبين الطلبات من الميت التركي عم تتقاطر عليكم وانام تنشرون اي زباله وتنفذون الاوامر شو اطفال شو ضراط؟ اين الاطفال اين ابائهم واين سحلاتهم واسمائهم وعناوينهم…؟؟؟ لك عيب الناس ما عم يعيشو في الغابات ، لهذا السبب الشعب السوري يتمنى ان يبقى بسار اسد الخنزير في السلطه ولا يكونون تحت حكم امثالكم من الخونه والمرتزقه وشذاذ الافاق للاتراك يا نخس وبجل وانشرها يا زلغراطي على وزن زيموغراطي او ديو الكراسي كما كلن المرحوم قذافي يقولها

    أبو عبدو الملك

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    أطفال طيب أسم طفل واحد اسم كامل : هذه دعاية مقرفة ؟ نعم نجدهم في مدارس يتعلمون الأنسانية و أدب و اخلاق أطفالنا مستقبلنا ؟ ولكن بيع قصر و اغتصابات و فقر و الأمية للاسف طركي يخطط و انتم ماع ماع ماع
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات