ألمانيا تحكم بسجن لاجئ سوري قاتل مع "أحرار الشام"

ألمانيا تحكم بسجن لاجئ سوري قاتل مع "أحرار الشام"

أصدرت المحكمة العليا في برلين اليوم الإثنين، حكماً بالسجن لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ بحق اللاجئ السوري (رسول هـ. ز) الذي كان عنصراً سابقاً في حركة أحرار الشام، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية AFP.

واعتبرت المحكمة أن اللاجئ السوري البالغ من العمر 31 عاماً مذنب بسبب انتسابه لجماعة "إرهابية" في الخارج، بحسب التصنيفات الألمانية.

وذكرت الوكالة الفرنسية أن "رسول" كان انضم إلى صفوف أحرار الشام عندما كان يبلغ من العمر 20 عاماً في خريف عام 2012، مشيرة إلى أنه تم استدعاؤه إلى خدمة العلم في صفوف ميليشيا أسد عام 2010.

ووفقاً للمُحكّمة القضائية "ديليا نيومان" فإن المتهم شاهد وحشية نظام الأسد في تعامله مع المتظاهرين السلميين خلال خدمته العسكرية، وقرر عام 2012 الانشقاق عن مليشيا أسد وانضم إلى أحرار الشام.

حماية نفسه من الاضطهاد

وبررت المحكمة انضمام اللاجئ السوري لأحرار الشام لحماية نفسه من الاضطهاد من قبل مليشيا أسد بعد أن انشق عنها. وشارك رسول في معارك مع أحرار الشام لمدة عام ونصف تقريباً، ولم يتمكن القانون الجنائي في ألمانيا من تحديد ما إذا كان قد أصاب أو قتل أشخاصاً في هذه الفترة بالفعل. 

وفي آذار من عام 2014 ترك رسول أحرار الشام وجاء إلى ألمانيا عبر تركيا، وأثناء جلسة تقديم طلب اللجوء أمام المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين ذكر عضويته السابقة في أحرار الشام، ما أدى إلى فتح تحقيقات بدء محاكمته في نيسان الماضي.

وقيّم القاضي الذي ترأس جلسة المحكمة اعتراف رسول بالانضمام إلى الحركة، مما دفعه لتخفيف الحكم عليه، وطلب محامي الدفاع عن رسول بأن يكون الحكم بمثابة تحذير فقط، لتصدر المحكمة حكمها على رسول بالسجن لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ.

التعليقات (1)

    نهى نهى

    ·منذ سنة يوم
    التنظيمات الوهابية السلفية هي مصيدة لاهل السنة ومحرقة لهم .. الفكر الوهابي الاجرامي داعش واخواتها كنا حذرنا مرارا وتكرارا
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات