كلنا شركاء في الزلزال

كلنا شركاء في الزلزال

 "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ"، ابتلاءات الله للبشر قد تكون مرتبطة بذنوب اقترفوها أو قد تكون اختباراً منه، فإن أشد الناس ابتلاء هم الأنبياء وأولياؤه الصالحون، ما يدل على أن الشخص المبتلى ليس بالضرورة أن يكون عاصياً ولكن إذا أراد الله لك أمراً، هَيّأ له أسبابه، وأتمّهُ. 

البشر شركاء في حدوث الزلازل

مع تصاعد حدة الأنشطة البشرية وتكرار الهزات العنيفة التي ضربت تركيا وسوريا يوم الاثنين الماضي، أكد الباحثون في علوم الزلازل عن وجود علاقة علمية بينهما!  بين الأنشطة البشرية والزلازل، وإن الزلازل ليست دائماً نتيجة طبيعية، ففي بعض الأحيان قد نتسبب نحن البشر بحدوثها. 
ففي ظل زيادة عمليات الحفر وعمليات التكسير الهيدروليكي (هي وسيلة لاستخراج الغاز عن طريق تدفق سائل بين الصخور في باطن الأرض. حتى يسبب ضغط السائل في عمق معين من التربة إلى كسر وتشقق هذه الصخور).

وقد يؤدي استخراج كميات كبيرة من الوقود الإحفوري أو ملء الصخور المتصدعة بالسوائل، إلى الإخلال بتوازن القوى الضاغطة على القشرة الأرضية ومن ثم زيادة قوة الزلازل.

كما يتم الآن اهتمام عالمي بالطاقات النظيفة وتتوجه الدول إلى استغلال الطاقة الحرارية الجوفية في باطن الأرض بشكل متزايد عن طريق مضخات حرارية  لتوليد  الكهرباء، بطرق عديدة، منها استخدام البخار المنبعث من الحرارة المختزنة في الصخور في باطن الأرض. لكن في بعض الحالات، قد لا يكفي السائل في باطن الأرض لإيصال الحرارة إلى السطح في صورة بخار. ولهذا يضخ سائل في الحفرة لتكسير الصخور واستخراج الحرارة من جوف الأرض. لكن المشكلة أن الطين  يتغلغل في الشقوق بدلاً من أن يصعد للأعلى، وبالتالي يزداد الضغط على الصخور وتتشقق وتتخلل التربة وتنزاح القشرة على سطح الارض مسببة الهزات الأرضية.

ومن الواضح أن المخاوف قد زادت في الآونة الآخيرة من ارتباط الهزات الأرضية بالأنشطة البشرية، ولا سيما في حالة وجود عمليات حفر أو أنشطة استغلال الطاقة الحرارية الجوفية بالقرب من مكان الزلازل.


كيف يحدث الزلزال؟

الزلزال هو عبارة عن اهتزاز مفاجئ يُصيب الأرض، والذي ينتج نتيجة مرور الموجات الزلزالية عبر صخور الأرض، حيث تنتج هذه الموجات نتيجة إطلاق إحدى أشكال الطاقة المخزنة داخل القشرة الأرضية بفعل تصدع وانزلاق كتل الصخور ضد بعضها البعض بشكلٍ مفاجئ.
وتقاس الزلازل بمقياس ريختر، وهو مقياس لوغاريتمي، بمعنى أن كل زيادة درجة واحدة على مقياس ريختر يقابلها زيادة عشرة أمثال في القوة عن الدرجة التي تسبقها.
فالدرجة 7 أقوى من الدرجة 6 بعشر مرات والدرجة 5 أقوى من الدرجة 4 بعشر مرات والدرجة 7 أقوى من الدرجة 5 بمائة مرة وهكذا الأمر بالنسبة للكسور بعد العدد الصحيح إن الزلزال بدرجة 7.7  أقوى من الزلزال بدرجة 7 أقوى منه بسبع مرات تقريباً وهكذا، علماً أن أعلى رقم عملي على سلم مقياس ريختر يمكن تسجيله هو 8.9 وهو يمثل شدة زلزال الحركة ( التكتونية ) والحركة التكتونية تسمى ( الحركة المولدة للجبال)، وفيها تتغير معالم القشرية الأرضية من سهول وجبال وأنهار.

دور الأنشطة البشرية في حدوث الزلازل


غالباً ما يُنظر إلى الزلازل على أنها قوى طبيعية تماماً، حيث لا يمكن التنبؤ بها إلى حد كبير ولكن هذا قد يتغير، إذ حددت دراسة نُشرت في مجلة علمية محكمة أن النشاط البشري ساهم  في حدوث الزلازل على مدار الـ 150 عاماً الماضية، فقد فوجئ الباحثون عندما اكتشفوا أن النشاط البشري تسبب في حدوث زلازل تصل قوتها إلى 7.9 درجة، وأن عدد الزلازل آخذةً في الارتفاع بشكل واضح في بعض مناطق العالم.


ما نوع النشاط البشري الذي يسبب الزلازل؟


وفقًا للبيانات الصادرة عن إحدى التقارير والموجودة في قاعدة بيانات متاحة في الإنترنت، فإن التعدين يمثل أكبر عدد من الزلازل التي يسببها الإنسان في جميع أنحاء العالم، حيث تقوم شركات التعدين بعمليات الحفر في داخل القشرة الأرضية بشكل أعمق من أي وقت مضى، كما يتم إزالة الكثير من الصخور والمواد الأخرى من الأرض، بحيث يحدث عدم الاستقرار في الأرض، مما يؤدي إلى حدوث الزلازل، ووفقاً للمسح الجيولوجي فإنه يمكن أن يؤدي التكسير إلى نشاط زلزالي، سواء كان ذلك بشكل مباشر أو نتيجة التخلص من مياه الصرف الصحي المستخدمة في العملية.

 

السدود ودورها في إحداث الزلازل


رغم فوائد السدود إلا أنَّ لها آثاراً سلبية على الأرض بفعل ضغط الماء على الصخور والشقوق، حيث يتراكم الإجهاد في الأرض بسبب وزن الماء فوقها مما ينتج أحيانًا هزات أرضية.

 كما أيضاً التفجيرات النووية لها دور في إحداث الزلازل، بالإضافة طبعاً لعوامل أساسية أخرى مهمة وهو وجودها على الفوالق الانهدامية كما في زلزال سوريا  المتواجدة على الفالق الانهدامي الأفريقي الذي يقطعها من الشمال إلى الجنوب

التصميم الهندسي المقاوم للزلازل

ولا يقتصر الأمر على مشاريع التعدين وبناء السدود والحفر والتخلص من مياه الصرف الصحي والانفجارات النووية فهناك أسباب تتعلق بشكل مباشر بوجدان  المهندسين ومعرفتهم بالتصميم الهندسي المقاوم للزلازل  بالإضافة لجشع بعض المقاولين في تنفيذ الأبنية والتلاعب في كميات  الحديد و الإسمنت التي يؤدي نقصها  إلى  المساهمة مع بعض عوامل أخرى لانهيار المباني. 

الأبنية المقاومة للزلازل هي أبنية تم تنفيذها لتقاوم زلزالاً بشدة معينة على سلم ريختر وهذه الشدة الزلزالية تم حسابها من إحصاء عدد الزلازل وشدة الزلزال وتاريخ حدوثه ذلك لكل الزلازل التي حدثت بالتاريخ المكتوب.

 والبناء المقاوم للزلزال بدرجة 8 مثلا يقاوم الزلزال بدرجة 8.1 فيتصدع ولكن لا ينهار وذلك من أجل الزلزال الذي يحدث كل 250 سنة.

لا شك أن المبنى المنفذ وفق التصميم يكون أكثر أماناً من المبنى الذي لعب به المقاول في  خيارات الأمان فقام بتعديل أقطار الحديد وخفض نسبة الإسمنت في البيتون، ما أضعف القيمة الإجمالية لمقاومة المبنى.. بالإضافة  لعدم الدراسة الوافية للتربة ونتيجة جهل المصمم لما تحت الأرض...  من بين المباني القليلة التي صمدت في الزلزال الذي ضرب تركيا وجميع المباني المحيطه به انهارت بالكامل  هو "مبنى المهندسين المدنيين" في مدينة قهرمان مرعش، قام المهندسون ببنائه وفق أعلى المعايير الهندسية ومن بينها معايير مقاومة الزلازل، فبقي مكانه وكأن شيئاً لم يحدث، حتى الزجاج لم ينكسر.

نهاية العالم 

وبالتالي إذا استمرينا على هذا المنوال من عدم احترامنا للطبيعة وعدم دراسة المشاريع دراسة علمية نزيهة وعدم احترام الإنسان وحقوقه الذي هو الهدف النهائي من هذه المشاريع، سيأتي يوم لا يوجد في سانتيمتر واحد قابل للعيش على هذه  الأرض.
ربما في المستقبل سيكون  بالإمكان  انتقال البشر المتبقين  إلى  المريخ  لعله يصير مكاناً مناسباً لهم ويتركوا الأرض لسكانها الأصليين ليقتاتوا ما تبقى لهم أو ليتعرضوا لزلازل جديدة ولكن ربما لا يعجب بهم كوكب المريخ ويلفظنهم مرة ثانية إلى الأرض.

التعليقات (35)

    د كمال غرايبه

    ·منذ سنة شهرين
    الاخ نوار مقال علمي جميل ومفيد، دائما نتعلم مما تكتبه جعلتنا نتفهم طبيعة دور الانسان في حدوث الزلازل في حين كنا نعتقد ان كل هذا وذاك ما هو إلا عوامل طبيعية تحدث داخل الارض. مودتي واحترامي بش مهندس نوار الماغوط.

    جمال عزوز

    ·منذ سنة شهرين
    شكرا اخي الفاضل نوار معلومات مفيدة

    م. رمزي

    ·منذ سنة شهر
    هذا المقال يجدر به ان يدرس في الثانوي والجامعي وبتوضيح بالصور والفديوهات ..وايضا أثر الحروب المدمره

    سويد

    ·منذ سنة شهر
    في الحقيقة ينطوي المقال على معلومات عديدة لم أكن أعرفها

    طالب

    ·منذ سنة شهر
    شكرا جزيلا دكتور

    مطر

    ·منذ سنة شهر
    شكراً لك على هذه المقالة الأكثر من رائعة. يا زلمة خوفتني من المعلومات يلي فيها.

    حسان

    ·منذ سنة شهر
    جيد ومضيء ويكشف مايفعله البشر بأرضهم الأم من جرائم.. تجعلها تنتقم لنفسها

    موسى

    ·منذ سنة شهر
    مقال جميل يعطيك ألف عافية وشكرا لك

    موفق

    ·منذ سنة شهر
    فكرة جديدة وهامة عن دور البشر بالزلازل

    محمود

    ·منذ سنة شهر
    صديقي شكرا لك على المقال وعلى جهدك ولكنني اختلف معك حول الدور البشري في الزلازل لنفترض هذا صحيح فهو حدث في المئة عام الاخيرة ،طيب الزلازل التي حدثت قبل ودمرت مدن كاملة هل كان هناك عوامل بشرية لا نفط ولاغاز ولاسدود ولانووي ولا أي شيء

    Dr. Mohammed Said

    ·منذ سنة شهر
    Great article , Thank you.

    عبدالله الاسعد

    ·منذ سنة شهر
    مقال ممتاز يستحق القراءة بتمعن ودقة

    Ahmad Abo Ali

    ·منذ سنة شهر
    والله لما قريت العنوان كلنا شركاء في الزلزال ،قلت الحمد لله اجي المدد طلع ،،،،عالبلاط

    خالد

    ·منذ سنة شهر
    مقال ممتع مفيد جدا بما يحتويه من كم المعلومات القيمة.. يسلط الضوء على امور ومسارات جديدة لم تخطر في بال اغلب القراء والمطلعين، اتمنى ان يلفت الانتباه على هذه النقاط لاخذها بعين الاعتبار لاخذ الحذر والتوسع بدراستها..تحياتي للمهندس نوار الماغوط

    مهتم

    ·منذ سنة شهر
    مقال علمي مهم بلغة بسيطة شكرًا لكم

    Syria

    ·منذ سنة شهر
    نحتاج توعية للمجتمع

    مهتم

    ·منذ سنة شهر
    هل تغير المناخ له علاقة بحدوث الزلازل.. ؟ علاقة الاحتباس الحرارى بحدوث الزلازل ؟

    مهم

    ·منذ سنة شهر
    هل يمكن احداث زلازل مصطنع؟

    صباح

    ·منذ سنة شهر
    أستاذ نوار هل يمكن للحيوانات التنبؤ بالزلزال ؟واذا كان الجواب نعم لماذا لا تستعين مراكز الرصد الزلزالي بها؟ وشكرا لك مقال رائع جدا

    نجاح

    ·منذ سنة شهر
    لماذا اوقفت القنصليات الاجنبية في تركيا عملها قبل ايام قليلة من حدوث الزلزال !!!!!????

    كاتب المقال

    ·منذ سنة شهر
    رد على السيد مهتم إن ارتفاع حرارة الأرض و ذوبان الكتل الثلجية الضخمة وإرتفاع مستوى سطح البحر يزيد الضغط على الأرض، ومثل هذه التغيرات فى الضغط يمكن أن تزيد إحتمالات التصدع و الزلازل.

    كاتب المقال

    ·منذ سنة شهر
    رد على السيد مهم نعم ...يقول الخبراء يمكن صناعة زلازل تبلغ قوتها 7-8

    كاتب المقال

    ·منذ سنة شهر
    رد على السيد/ ة صباح يقول الخبراء أنهم شاهدوا بعض الحيوانات مثل الاسماك والضفاضع والكلاب والطيور تظهر سلوكا غريبا قبل عدة أيام من النشاط الزلزالي.

    كاتب المقال

    ·منذ سنة شهر
    رد على السيد/ة نجاح تعليق عمل السفارات في تركيا قبل ايام من وقوع الزلزال حسب التصريحات الاعلامية كان لوجود تهديد امني اما ربطه مباشرة بالزلزال المدمر الذي طال تركيا وسوريا.ََ ليس لدي جواب علمي حول هذا السؤال فهو يحتاج مركز ابحاث متخصص قادر على البحث وتقصي المعلومات

    استفسار

    ·منذ سنة شهر
    دكتور ما هو تفسيرك للضوء الأزرق الذي لمع في الشفق فوق منطقة الزلزال ؟

    كاتب المقال

    ·منذ سنة شهر
    يمكن اعتبارها ظاهرة طبيعية تصاحب الزلازل العنيفة التي تحدث شقوقاً في القشرة الأرضية،

    كاتب المقال

    ·منذ سنة شهر
    ردًا على استفسار ظاهرة البرق الازرق الذي يظهر في السماء مترافق مع الزلزال: " إن الضغط الناجم عن نشاط الصفائح التكتونية يخلق تأثيرا كهرومغناطيسيا ، لأن الصخور تحتوي على الكوارتز تنتج طاقة او طيف كهربائي قوي عند تعرضها لضغط قوي وهي من أكثر الظواهر الطبيعية تعقيدًا " ولم تزل الدراسات العلمية تعمل عليها

    زهير

    ·منذ سنة شهر
    أستاذ نوار كثرت التساؤلات وامتلأت صفحات الفيس بوك عن وجود علاقة بين حركة الكواكب والزلزال الذي اصاب تركيا وسوريا هل يمكن ان تعطينا معلومات عن ذلك ؟

    د صبري سعيد

    ·منذ سنة شهر
    اللهمّ يا فارجَ الهمّ، يا كاشفَ الغمّ، يا مُذهِبَ الكَرب، يا مُسهِّلَ الخَطْب، يا ذا الجلالِ والإكرام، يا رحمنَ الدنيا والآخرةِ ورحيمَهما، يا وليَّ النِّعَم، يا دافعَ النِّقَم، يا اللهُ يا اللهُ يا الله، نسألك بأسمائك الحسنى، وصفاتك العُلا، وبنور وجهك الذي ملأ أركانَ عرشِك، أن تلطفَ بإخواننا المُبتَلين المنكوبين في سوريا وفي تركيا وفي بلاد الإسلام والمسلمين.. اللهمّ كُنْ معهم، وفرّجْ همّهم، ونفّسْ كَربَهم، ويسّرْ أمرهم، واجبُرْ ضعفهم وكَسرهم وقلَّةَ حيلتِهم، وارحمْ شيوخهم وأطفالهم، واسترْ أعراضهم وعوراتِهم ونساءهم، وتقبّلْ شهداءهم، وشافِ جرحاهم، وخفّفْ مصابهم، وآوِهم واسقِهم وأطعمهم، وأنزلِ الصبرَ والسكينةَ والطمأنينةَ على قلوبهم، والدِّفءَ على أجسادهم، وتولَّهم برعايتك ورحمتك يا أرحم الراحمين.. اللهمّ واجعلْ ما هم فيه من البلاء والشِّدّةِ والكَربِ، برداً وسلاماً عليهم كما جعلتَ النارَ برداً وسلاماً على إبراهيم..وأخرجهم من تحت الأنقاض سالمين مجبورين معافين كما أخرجت يونسَ من بطن الحوت سالماً يا كريم.. اللهمّ إنّا قد حصّنّاهم وأهليهم وحصّنا أنفسنا وأهلينا وذريّاتنا وإخوانَنا وأخواتِنا وأرحامَنا وجيرانَنا وأحبابَنا وأصحابَنا وبيوتنا وأوطاننا والمسلمين والمسلماتِ أجمعين بعزّتك وقوَّتك وقدرتك ولطفك ورحمتك، وباسمك العظيم، ووجهك الكريم، مِن كلّ بلاءٍ وشقاء، وبأساءَ وضرّاء، وزلزالٍ وبركان، وهدمٍ وغرَق، وحريقٍ وصعْقٍ، ومن كلّ آفةٍ وجائحة، وبليّةٍ ورَزِيّة، ومن البرَص والجنون والجُذام، ومن الأوبئة والأمراض وسيّءِ الأسقام.. اللهمّ اجعلنا -جميعاً- في حِرْزك وكنَفِك، وحفظك وضمانك، وعفوك وعافيتك، وعونك وعنايتك، وسترك ولطفك، وغوثك وأمانك، واحرسنا في حصنك الحصين، وحبلك المتين،*واحفظنا في عينك الحانيةِ الراعيةِ التي لا تغفلُ ولا تنام..* اللهمّ آمِنّا في أوطاننا، وارفعْ مَقتك وغضبك عنّا، ولا تجعل مصيبتَنا في ديننا، واقسمْ لنا من اليقين ما تُهوِّن به مصائبَ الدنيا علينا.. اللهمّ إنا نستغيث بك فأغِثنا، ونستعين بك فأعِنّا، نشكو إليك ضعفَ قوّتنا، وانكسارَنا، وقلَّةَ حيلتنا..نرجو رحمتك، ونخشى عذابَك، فلا تكِلْنا إلى أنفسنا طَرفةَ عين.. اللهمّ إنا نسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إنا نسألُك العفوَ والعافيةَ في دِيننا ودنيانا وأهلنا ومالِنا، اللهمَّ استُرْ عوراتِنا، وآمِنْ روْعاتِنا، واحفظنا مِن بين أيْدينا ومِن خلْفنا، وعن أيْماننا وعن شمائلنا، ومِن فوقنا، ونعوذُ بك أن نُغْتَالَ من تحتنا.. *اللهمّ إنّا نعوذ بك من زوالِ نعمتك، وتحَوُّلِ عافيتك، وفُجاءةِ نِقمتِك، وجميعِِ سَخَطك*.. *اللهمّ لا تقتُلْنا بغضبك، ولا تُهلكنا بعذابك، وعافِنا قبل ذلك*.. *لا إله إلّا أنت سبحانك إنّا كنّا من الظالمين*".. اللهمّ اختم بالصالحات أعمالَنا، واجعلْ قوْلَ: *لا إلهَ إلاّ اللهُ* -في الدّنيا- آخرَ كلامِنا.. *اللهمّ آمين* وصلّ اللهمّ وسلّمْ وباركْ على نبيِّ الرحمة وإمامِ الأمة سيّدِنا وحبيبنا ورسولنا وشفيعِنا محمّد..

    كاتب المقال

    ·منذ سنة شهر
    عن فرضية ارتباط الكواكب واصطفافها بحدوث الزلازل، ، نظرية حديثة ولم يتم التأكد منها علميا"

    Mulham

    ·منذ سنة شهر
    مقال ممتاز

    خاطر

    ·منذ سنة شهر
    ألبشر مسؤولين أيضا عن الزلازل، كنا نعتقد انها عوامل طبيعية

    شجاع

    ·منذ سنة شهر
    أحسنت مقال رائع و موضوعي

    د احمد

    ·منذ سنة شهر
    تتتشر معلومات ان مشروع امريكي للتحكم بالطقس اسمه هارب يقف وراء وراء الزلازل

    م رأفت

    ·منذ سنة شهر
    أحسنت يا صديقي وعنوان ذو مدلولات مهمة وخاصة في ما يتعلق بمعايير البناء كلنا شركاء في الزلزال طالما مجتمعاتنا لا تقف بوجه الفاسدين والمرتشين والبلديات والمحافظة وصولًا لرأس الفساد
35

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات