أرقام خيالية.. دراسة تكشف حجم إنفاق نظام الأسد وإيران وروسيا في حربهم ضد السوريين

أرقام خيالية.. دراسة تكشف حجم إنفاق نظام الأسد وإيران وروسيا في حربهم ضد السوريين
كشفت دراسة أعدها مركز جسور للدراسات عن حجم إنفاق نظام أسد وروسيا وإيران في حربهم ضد السوريين خلال عشر سنوات.

وجاء في الدراسة التي ساهم فيها الباحث والخبير الاقتصادي خالد تركاوي بشكل رئيس، أن نظام الأسد أنفق حوالي 43 مليار دولار لتمويل انتشار ميليشياته وتأمين الذخائر والسلاح والأطعمة والمستلزمات الرئيس للمقاتلين.

وبلغ متوسط الإنفاق اليومي حوالي 12 مليون دولار ، في حين ذكرت الدراسة أن الحجم الإجمالي لإنفاق النظام على حربه ضد السوريين خلال السنوات العشر يزيد عن ميزانية حكومته التي أقرها لعام 2021 ، 14 ضعفا على أقل تقدير.

مفارقة عجيبة

وفي مفارقة عجيبة كشفت الدراسة عن أن إيران أنفقت أكثر من نظام أسد نفسه في الحرب التي خاضتها إلى جانبه ضد السوريين، حيث بلغ إجمالي إنفاقها خلال العشر سنوات نحو 50 مليار دولار، بمعدل إنفاق يومي وصل إلى 15 مليون دولار.

في حين كانت روسيا ذات حجم الإنفاق الأقل، حيث قدرته الدراسة بـ 2 مليون دولار.

ولفتت الدراسة إلى أن المبلغ الذي أنفقه نظام أسد في قتل وتشريد السوريين، لو تم توزيعه على سكان سوريا جميعا بفرض أنهم 25 مليونا، لحصل الفرد الواحد على نصيب 26 ألف دولار، و لحصلت الأسرة السورية على مبلغ متوسط 135 ألف دولار ، وهو ما يزيد عما تحصل عليه كثير من الدول الأوروبية والخليجية في العام الواحد.

وذكرت الدراسة أنها اعتمدت في مصادرها على دراسات سابقة مثل البنك الدولي تحت عنوان "آثار الحرب في سورية عام 2017"، وتلك التي أعدتها الإسكوا في عام 2020 تحت عنوان "ثماني سنوات من الصراع"، وكذلك تلك الصادرة عن وورلد فجن في 2021 تحت عنوان "تكلفة الصراع على الأطفال في سورية"، وغيرها من الدراسات.

كما اعتمدت الدراسة على آراء الخبراء الاقتصاديين والعسكريين من خلال مقابلات وحوارات سابقة وأخرى خاصة بالبحث نفسه، والتي تتعلق بتقدير التكاليف وحسابات الأرقام التي وردت في هذا البحث.

إضافة إلى تقدير وحسابات الباحث التي ترتكز إلى دراساته السابقة في هذا المجال مثل "اقتصاد الحرب: العلاقات البينية بين القوى المتصارعة في سورية"، و"أولويات التنمية في الشمال السوري"، وغيرها.

وتأتي الدراسة في وقت تعيش فيه مناطق سيطرة أسد في أسوأ حالاتها، حيث لا مواصلات ولا كهرباء بسبب عدم توفر الوقود، إضافة إلى ارتفاع خيالي في أسعار المواد الغذائية، بينما ما يزال نظام الأسد ينفق أكثر من 10 ملايين دولار يوميا على حربه ضد السوريين، رافضا الانخراط في عملية سياسية وفق القرار 2254 أقرها مجلس الأمن، وتحث عليها غالبية الدول العربية على تطبيقه، فضلا عن أوروبا وأمريكا ومعظم دول العالم.

التعليقات (1)

    tony

    ·منذ 3 سنوات شهر
    وبلغ متوسط الإنفاق اليومي حوالي 12 مليار دولار
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات