ميليشيا أسد تتراجع عن "اقتحام طفس" ونقطة واحدة "محل تفاوض"

ميليشيا أسد تتراجع عن "اقتحام طفس" ونقطة واحدة "محل تفاوض"
أكدت مصادر محلية تراجع ميليشيا أسد عن تهديدها باقتحام مدينة طفس غرب درعا، بعد أن أعطت الأهالي مهلة حتى بعد غد الإثنين.

وقال مصدر  محلي لأورينت مساء اليوم السبت، إن الميليشيا تراجعت عن تهديداتها بالاقتحام بعد التوصل إلى اتفاق جديد ، على خلفية رفض أهالي وأبناء طفس للشروط السابقة التي وضعتها الميليشيا قبل نحو أسبوع.

وذكر أن ميليشيا أسد واللجنة المكلفة بالتفاوض باسم مدينة طفس وهم أعضاء اللجنة المركزية لدرعا البلد توصلتا إلى اتفاق يقضي بالسماح لميليشيا أسد بتفتيش عدة نقاط بالمدينة، وتسليم مضادات الطيران، وتهجير محمد قاسم الصبيحي (أبو طارق) ومجموعته وعائلته إلى الشمال السوري.

وأضاف أن باقي الأسماء التي طالبت ميليشيا أسد بترحيلها بقيت محل تفاوض ولم يرض أهالي طفس بترحيلهم، والعرض الحالي الذي قدمته اللجنة المركزية هو " تسوية" أوضاعهم بكفالة بعض وجهاء عشائر درعا.

والأسماء التي كانت ميليشيا أسد تصر على ترحيلها هي؛ محمد جاد الله الزعبي من بلدة اليادودة وقاسم الصبيحي (أبو طارق) من عتمان ومقيم في المزيريب، وأبو عمر الشاغوري من المزيريب وإياد الغانم من اليادودة وإيادة جعارة من تل شهاب ومقيم في طفس ومحمد إبراهيم الربداوي من طفس مع عائلاتهم.

ومن الشروط السابقة أيضا تسليم كل الدوائر الرسمية في المدينة لميليشيا أسد والسماح بالتفتيش الكامل عن خلايا لما أسمتهم الميليشيا دواعش ومتطرفين.

ويأتي تراجع ميليشيا أسد عن الاقتحام رغم أن الاحتلال الروسي هدد أهالي المدينة بالقصف بالطيران الحربي إن لم يستجيبوا للشروط السابقة.

ولكن بحسب مصادر محلية فإن وقوف كل  أهالي حوران وإرسالهم إشارات واضحة بدعم ومساندة أهالي طفس والمنطقة الغربية من درعا في حال محاولة الاقتحام هو من أجبر الميليشيا على التراجع في الوقت الحالي.

وحاولت ميليشيا أسد ممثلة بالفرقة الرابعة منذ أكثر من أسبوع اقتحام مدينة طفس غير أن محاولتها باءت بالفشل، بعد أن تصدى أهالي المدينة وعناصر سابقة في الفصائل لم تنتسب لميليشيات أسد بعد التسوية، للمقتحمين وقتلوا وجرحوا حوالي 7 عناصر منهم.

ليتدخل بعدها الروس إلى جانب ميليشيا أسد ويهددوا باقتحام المدينة الخميس الماضي قبل أن يمددوا المهلة للإثنين إن لم تتم الاستجابة إلى مطالبهم السابقة المذكورة أعلى التقرير.

التعليقات (3)

    عبدالله عبدالله

    ·منذ 3 سنوات 3 أشهر
    ليش حتى يقتحموا؟ أخذوا اللي بدهم إياه، تفتيش ما يريدون، تسليم مضادات الطيران، ترحيل أحد المطلوبين مع عائلته إلى الشمال، وتسليم كل شيء لمؤسسات ابن الحرام بشار وعصابته، شو استفدنا؟!

    عبد الرحمن

    ·منذ 3 سنوات 3 أشهر
    وتم تسجيل نصر جديد للأسد وهزيمة جديدة للثوار للأسف هذه الحقيقة المرة

    الهيثم

    ·منذ 3 سنوات 3 أشهر
    للأسف انتصر النظام وسينتصر مستقبلا". قالها الديك بعد الذل يا ليتني مت وانا اؤذن؟؟؟؟؟ رحم الله عبد الباسط الساروت وكل شهيد اختار العز بالشهادة وابى العيش ذليلا"
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات